غادة عبدالرازق تحتفل بميلادها وسط فرحة "السيدة الأولى"

 من أجواء عيد ميلاد غادة عبدالرازق

من أجواء عيد ميلاد غادة عبدالرازق

 من أجواء عيد ميلاد غادة عبدالرازق

من أجواء عيد ميلاد غادة عبدالرازق

 من أجواء عيد ميلاد غادة عبدالرازق

من أجواء عيد ميلاد غادة عبدالرازق

 من أجواء عيد ميلاد غادة عبدالرازق

من أجواء عيد ميلاد غادة عبدالرازق

 من أجواء عيد ميلاد غادة عبدالرازق

من أجواء عيد ميلاد غادة عبدالرازق

 من أجواء عيد ميلاد غادة عبدالرازق

من أجواء عيد ميلاد غادة عبدالرازق

 من أجواء عيد ميلاد غادة عبدالرازق

من أجواء عيد ميلاد غادة عبدالرازق

غادة في شخصية السيدة الأولى

غادة في شخصية السيدة الأولى

غادة في شخصية السيدة الأولى

غادة في شخصية السيدة الأولى

غادة في شخصية السيدة الأولى

غادة في شخصية السيدة الأولى

غادة في شخصية السيدة الأولى

غادة في شخصية السيدة الأولى

من أجواء عيد ميلاد غادة عبدالرازق

من أجواء عيد ميلاد غادة عبدالرازق

غادة في شخصية السيدة الأولى

غادة في شخصية السيدة الأولى

إحتفلت الفنانة المصرية غادة عبد الرازق، بعيد ميلادها الـ49 في حفل عائلي ضم عددا من أصدقائها، وطغت عليه الأجواء المميزة حيث قطع المحتفلون قالب حلوى أبيض وسط زينة البالونات والشموع وصور غادة بأدوراها التمثلية وآخرها بشخصية "السيدة الأولى" الذي يعرض حاليا في الموسم الرمضاني. 
 
وتخلت غادة في حفل ميلادها عن ملابسها الأنيقة في "السيدة الأولى" لتعود الى بساطتها بملابس سبور تألفت من جينز ممزق وبلوزة  معرقة، عن سعادتها بهذا الاحتفال الذي أعده لها أصدقائها المقربين، مؤكدة أنه من أفضل الأعياد التي أقيمت لها في حياتها. 
 
وتتزامن مناسبة ميلاد الفنانة المصرية مع عرض مسلسل "السيدة الأولى"  للمخرج محمد بكير، ويشاركها البطولة ممدوح عبد العليم وعبير صبرى وأحمد صيام وهو من تأليف ياسر عبدالمجيد وسيناريو عمرو الشامي.
 
السيدة الأولى" يحكي قصة حياة إحدى النساء التي تصبح زوجة الرئيس، بعد أن ينفصل عن زوجته الأولى، وتسعى مريم (غادة عبدالرازق) أن تسيطر على الحكم بعد أن يتعرض الرئيس لمحاولة اغتيال.
 
ومنذ الإعلان عن مسلسل "السيدة الأولى"، رافقه الكثير من التكهنات حول شخصية دور البطلة، فقال البعض أنها تعكس ظل سوزان مبارك زوجة الرئيس الأسبق حسني مبارك؛ وأشار آخرون إلى أنه يلمح للرئيس المعزول محمد مرسي الذي حكم البلاد بعد عام من الثورة وألقى خطابا جماهيريا في ميدان التحرير؛ وهو ما ورد في أحداث المسلسل.
 
هذه التكهنات دفعت الشركة المنتجة للمسلسل لإصدار بيان أوضحت فيه أن "قصة المسلسل عبارة عن فورمات (قوالب) لاتينية متداولة ومعروفة تمت صياغتها على يد مؤلفين مصريين بما يتناسب مع الواقع المصري ومتغيراته".
 
وأضاف البيان "أن المسلسل يروي قصة صعود امرأة طموحة تصل إلى أرفع مكانة في مجتمعها دون القصد أو التلميح أو الإشارة إلى شخصية بعينها، وأن ملامح الشخصيات من وحي الخيال وأن أي تشابه لها فى الواقع من قبيل الصدفة وتحقيقاً لمبدأ محاكاة الفن للواقع؛ كما أن سياسة التكتم التي أحاطت بتفاصيل المسلسل لم تكن إلا لصالح المشاهد حيث أراد فريق العمل والجهة المنتجة له تحقيق متعة المشاهدة عن طريق المفأجاة".
 
من ناحية أخرى، ربما لا يزال من المبكر الحكم على نجاح المسلسل من حلقاته الأولى إلا أنه ينال الى الآن أصداء ايجابية من قبل المغردين على مواقع التواصل الإجتماعي الذين أشادوا بأحداثه المشوقة وبأداء غادة ولقبوها بـ "السيدة الأولى في التمثيل بالوطن العربي".
 
وأنتم، ما رأيكم بأحداث المسلسل وأبطاله؟ وهل نجحت غادة بتقمص دور السيدة الأولى وبرعت في إيصال رسالتها؟.