من تستحق خلافة "الشحرورة" صباح؟

 كارول سماحة الشحرورة.

كارول سماحة الشحرورة.

رولا سعد

رولا سعد

رولا سعد

رولا سعد

رولا سعد

رولا سعد

كارول سماحة فى دور الشحرورة

كارول سماحة فى دور الشحرورة

كارول سماحة

كارول سماحة

نجوى كرم

نجوى كرم

نجوى كرم

نجوى كرم

ميريام فارس

ميريام فارس

 رولا سعد وصباح

رولا سعد وصباح

الصبوحة

الصبوحة

الصبوحة

الصبوحة

الصبوحة

الصبوحة

الصبوحة

الصبوحة

الصبوحة

الصبوحة

الصبوحة

الصبوحة

الصبوحة

الصبوحة

الصبوحة

الصبوحة

الصبوحة

الصبوحة

الصبوحة

الصبوحة

الصبوحة

الصبوحة

الصبوحة

الصبوحة

ميريام فارس

ميريام فارس

ميريام فارس

ميريام فارس

نجوى كرم

نجوى كرم

لا يمكننا إستحضار رموز الفن اللبناني في ذاكرتنا من دون أن يكون للشحرورة صباح النصيب الأكبر لها من الحضور البرّاق والآسر في وجدان الجمهور العربي. فالصبوحة التي لقبت بـ"الأسطورة" تنفرد إلى اليوم بهذا اللقب الذي لم تستطع أي فنانة أخرى منافستها عليه، وما يزال صدى أعمالها "زي العسل" في الوطن العربي.
 
فدلع الصبوحة وغنجها وصوتها الجبلي الرنّان واستعراضاتها الرشيقة على المسرح إضافة إلى جمالها الهادئ وأناقتها الفريدة وشقاوتها، صفات تكفلت بأن تطير بها إلى سجادة عرش النجومية في الزمن الجميل حيث كان للفن طعم ومذاق مختلف عن اليوم، وهذا ما يثبته رصيدها الفني الذي حصدت فيه حوالي 83 فيلما بين مصري ولبناني، و27 مسرحية لبنانية، ومايزيد عن 3000 أغنية باللهجتين المصرية واللبنانية!
 
"صباح لا تتكرر"، نعرف سلفاً أن هذه الإجابة ستكون الأكثر حضورا عند سؤال من تستحق خلافة الصبوحة. لكن، بما أن الزمن أيضا لا يتوقف عند أحد، ولكل عصر نجومه، إخترنا لقراء "هي" أربع نجمات لبنانيات تتقاطع نجوميتهن مع الأسطورة الجميلة صباح، ويمكنكم أنتم بدوركم مشاركتنا إختيارتكم من الفنانات الأخريات عبر "فيسبوك" مجلة "هي"، لتكونوا أنتم الحكم الأول والأخير. 
 
الفنانة كارول سماحة تبدو حالة متماهية مع الصبوحة خصوصاً بعد تجسيدها لسيرة حياة الأخيرة بكل تفاصيلها وأبعادها وأشجانها في مسلسل "الشحرورة"، حتى أن كارول تعترف بأن شقاوتها تلامس شقاوة صاحبة أغنية "حبيبة أمها". وأيضاً، لا تختلف حياة كارول الفنية عن مسار صباح من حيث تقديمها للإستعراضات المسرحية وأتقانها اللغة المصرية وصوتها المتمرد.
 
الفنانة اللبنانية رولا سعد قامت بإصدار البوم غانئي كامل بعنوان "رولا تغني صباح"، وشاركتها الأخيرة كليب "يانا يانا"، إلا أنها لاقت ردودا سلبية حول هذا الأمر، فاتهمها الكثير بأنها تستغل مجد الصبوحة من أجل صعود سلم النجاح. في المقابل، وجد آخرون برولا ظل الصبوحة وروحها لما تملكه من صوت جميل ودلع أنثوي، حتى أن الشحرورة أشادت بها منذ ظهورها قبل بضعة سنوات في برنامج "سوبر ستار"، وإعتبرتها خليفتها في ذلك الوقت، لكن نسأل أين هي الأغنيات الخاصة التي "ضربت" لرولا بعيدا عن الشحرورة؟
 
الفنانة اللبنانية نجوى كرم تتشابه مع الشحرورة في لون أغنياتها الجبلية والمواويل الفولكوربة، إلا أن نجوى فضلت أن تبقى أسيرة اللهجة اللبنانية على عكس الصبوحة التي طرقت ابواب مختلف اللهجات العربية. نجوى اليوم تتربع على عرش النجومية وإسم بات مرتبطاً بالفن اللبناني كما الصبوحة في عصرها، وتعترف أنها تعلّمت من الشحرورة صباح حبّ الحياة، وتمتلك الروح المرحة وعفوية الصبوحة الفطرية. فهل تستحق خلافتها؟
 
الفنانة اللبنانية ميريام فارس، ملكة المسرح الإستعراضي وأيقونة الموضة كما تشتهر، تملك الكثير من صفات النجومية منذ بداياتها، فالصوت الفائض أنوثة وخفة الحركة على المسرح واللهث نحو الموضة الجرئية والغريبة... معايير تتمتع بها صاحبة اغنية "أنا والشوق" كمواطنتها الصبوحة، كما أنها تخطو خطوات الصبوحة نحو عالم التمثيل وذلك عبر مسلسلها الجديد "الإتهام".
 
كارول سماحة وميريام فارس ونجوى كرم ورولا سعد، إختياراتنا لأسطورة الزمن الجميل،  هل لديك مرشحة أوفر حظا لنيل اللقب، أم ستلتزمين بالإجابة المعروفة "صباح لا تتكرر"؟