"شكلك مش غريب": مواهب تنقصها لجنة تحكيم

عبد المنعم عمايري

عبد المنعم عمايري

ميس حمدان تصنع أزمة بتقمص أصالة

ميس حمدان تصنع أزمة بتقمص أصالة

لجنة الحكم

لجنة الحكم

عبد المنعم عمايري فى شخصية جورج وسوف

عبد المنعم عمايري فى شخصية جورج وسوف

خالد الشاعر يتقمص شخصية رابح صقر

خالد الشاعر يتقمص شخصية رابح صقر

 ديما قندلفت فى دور السندريلا سعاد حسني

ديما قندلفت فى دور السندريلا سعاد حسني

 تامر عبد المنعم يحاول تقمص الهضبة عمرو دياب

تامر عبد المنعم يحاول تقمص الهضبة عمرو دياب

إعداد: عمرو رضا
 
الهروب من الفشل أصعب كثيرا من صناعة النجاح، والمواهب الثمانية المشاركة في منافسات البرنامج الترفيهي "شكلك مش غريب" فعلوا المستحيل لإنقاذ البرنامج بعد بدايته المخيبة للآمال، كما قدمت شبكة قنوات MBC دعما واضحا للارتقاء بالمستوى الفني ويبدو أنهم استعانوا بخبير تنكر محترف، ولكن تبقى لجنة التحكيم "علامة استفهام كبرى" في أدائها سواء بالتعليق على المواهب او منح الدرجات، أو الرغبة الملحة في افتعال الأزمات.
 
للمرة الثانية تخرج فقرة النجمة ميس حمدان خالية الوفاض من الدرجات اللازمة للفوز، وعامرة بالأزمات فبعد سخريتها الشديدة من النجمة التونسية لطيفة في الحلقة الأولى، جاءت الحلقة الثانية بأزمة مع المطربة السورية الكبيرة أصالة ولكن السبب فيها هذه المرة عضو لجنة التحكيم هيفاء وهبي التي توترت للغاية بمجرد بدء التعليق على الأداء، إذ قالت: "بدك ياني أعطي رأيي فيكي أو بدك تعطي رأيك بأصالة؟"، ليعمّ السكوت للحظات، ثم تجيبها ميس بابتسامة محيرة: "إنت بمحل بدك تعطي رأيك فيني أكيد". ليعم السكوت مجددا، ثم تابعت ميس: "أنا لا أرى بوضوح"، فاستردت هيفاء تعليقها قائلة باختصار: "حركات وصوت وأداء، أروع ما يكون، هذا رأيي ولن أغيره".
 
ولم يفوت جمهورا أصالة وهيفاء وهبي الموقف فاشتعلت صفحات الفيسبوك وتويتر بهجمات من الجانبين أصابت جميعها النجمة الأردنية ميس حمدان، رغم أنها لا ناقة لها ولا جمل في الخلافات المعروفة بين النجمتين.
 
وائل منصور الفائز بجائزة الحلقة الأولى أجاد تقمص الشكل الخارجي للعندليب الأسمر في أغنية "كل ما أقول التوبة" وأبهر هيفاء وهبي، ولكن المخرج محمد سامي رأى ان أداء وائل باللهجة الكورية كان أفضل، واعتبر حكيم أنّه تقمّص الشخصية إلى أقصى الحدود، وهذه الفقرة تجسد كل أخطاء لجنة التحكيم فالمطرب حكيم تحدث عن شكل وائل وليس صوته، بينما المخرج سامي تفرغ للمقارنة بين غناء منصور بالكوري والعربي وهيفاء مهتمة فقط بأن تبدو خفيفة الظل.
 
الأميركية المقيمة بالمغرب جنيفر جراوت كان من المفترض أنها ستغني في ملعبها بعدما وقع عليها الاختيار لتغنى رائعة سيلين ديون My Heart Will Go On ولكنها اكتفت من كل ملامح ديون بالفستان الأبيض وجزء من قصة الشعر، وشاركها طوني أبو جودة مقدم البرنامج بتمثيل أحد مشاهد الفيلم بشكل كوميدي ساخر وجاءت التعليقات ساخرة هي الأخرى مقارنة بالنتائج فرغم أن اللجنة بكاملها أشادت بصوت وقدرات جينيفر، الا أنها حصلت على أقل الدرجات ما اضطرها لإظهار استيائها علانية من أداء لجنة التحكيم.
 
مهارات خبير التنكر ظهرت بوضوح على فقرات الممثل المصري تامر عبد المنعم الذي تقمص شخصية الهضبة عمرو دياب بعدما استعان بالماكيير الشهير محمد عشوب، لتقديم أغنية "نور العين"، ولكن عشوب لم يستطع وقف الزحف الرهيب لكرش تامر، كما نجح خالد الشاعر في الاقتراب من طلة النجم رابح صقر، وأبدعت النجمة باسمة بتقديمها شخصية ايدى بياف صوتا وشكلا، بينما عانت النجمة ديمة قندلفت وهي تطارد عبثا سحر وشقاوة السندريلا سعاد حسني. 
 
لكن الفنان السوري عبد المنعم عمايري استحق الجائزة عن جدارة بعدما تحول لنسخة من سلطان الطرب جورج وسوف، حيث غنى "الهوا سلطان"، وجاء أداءه مدهشا وقريب للغاية من شخصية وسوف العصية على التقليد.
 
الحلقة الثانية أكدت أن أداء المواهب المشاركة قابل للتطور، وأكدت أيضا أن هذا البرنامج قد يفقد فرصه في الاستمرار بسبب لجنة تحكيمه التي تهيمن عليها الرغبة في الاستظراف.