زوج مروة ناجي يطلب الدعاء لها

 مروة ناجي

مروة ناجي

 مروة ناجي مع مدربها صابر الرباعي

مروة ناجي مع مدربها صابر الرباعي

من أجواء برنامج ذا فويس

من أجواء برنامج ذا فويس

 مروة ناجي

مروة ناجي

 مروة ناجي

مروة ناجي

 مروة ناجي

مروة ناجي

أعلن أحمد مجاهد، زوج مروة ناجي المشتركة المصرية في برنامج المواهب The voice، أن مروة في حالة صحية حرجة وسيتم وضعها على جهاز التنفس الصناعي.
 
وقال: "لكل اللي بيسأل على مروة، كان مفروض تخرج من المستشفى أمس الإثنين ولكن الطبيب قرر حجزها 3 أيام أخرى، مع عمل 3 جلسات تنفس صناعي لها يومياً لأن حالتها الصحية مازالت غير جيدة".
 
وناشد مجاهد من جمهور زوجته الدعاء لها بالشفاء لكي تتخطى هذه المحنة.
 
وقد دخلت مروة الى احدى المستشفيات في مصر منذ أيام قليلة، إثر اصابتها بأزمة صحية مفاجأة، تمثلت في ضيق في التنفس نتيجة إصابتها بإلتهاب رئوي حاد، وذلك عقب خروجها من المنافسة في برنامج the voice، قبل جولتين من إعلان نتيجة الفائز باللقب.
 
وكان الفنان التونسي صابر الرباعي، وعضو لجنة التحكيم في "أحلى صوت"، أكد أن المشتركة المصرية مروة ناجي طلبت منه إستبعادها من فريقه في العرض المباشر الرابع بالبرنامج.
 
وأضاف صابر: "مروة هي من طلبت مني خلف الكواليس استبعادها من البرنامج لأنها باتت غير مرتاحة"، مشيراً إلى أنها "لفتت الإنتباه خلال المرحلة الأولى من البرنامج، ولكنها لم تحتفظ بالنجاح الذي حققته في المراحل التي تلت مرحلة "الصوت وبس".
 
وعلى الرغم من أن مروة ناجي إشتهرت بصوتها منذ سنوات طويلة داخل دار الأوبرا المصرية، إلا أنها إختارت الإشتراك في برنامج المواهب "ذا فويس" معتبرة أن "البرنامج بمثابة فرصة حقيقية تكسبني قاعدة جماهيرية عربية واسعة أنا بحاجةٍ ماسة إليها".
 
وقد صاحبت خطوتها هذه الكثير من الجدل بين جمهورها والوسط الفني الذين إعتبروا أن صوتها أكبر من أن يتواجد بين صفوف المتسابقين الهواة، في حين أنها فنانة محترفة.
 
وتشير مروة في تصريح سابق لها الى أنها اكتشفت موهبتها بالصدفة عندما كانت فى المدرسة، واستمرت فى إحياء حفلات المدرسة حتى تخرّجها في الثانوية، ثم التحقت بكلية التجارة جامعة الإسكندرية، حيث عُرفت بـ"مطربة الجامعة".
 
وتضيف: "كانت خطوتي الأولى بعد الجامعة المشارَكة فى مسابقة الأصوات الجديدة فى دار الأوبرا المصرية، واستطعتُ إثبات موهبتي، وتأهّلت بجدارة إلى النهائيات، ومنذ ذلك اليوم، أشارك في حفلات دار الأوبرا المصرية وفي كل الإحتفالات الكبرى".