أصالة تعتذر نيابة عن أحلام

أصالة تتوسط هيثم الكثيري وطارق العريان

أصالة تتوسط هيثم الكثيري وطارق العريان

سارة، مايا، روان

سارة، مايا، روان

 طارق العريان

طارق العريان

 فاتن وأصالة.

فاتن وأصالة.

نور، باسم، أنس، طارق

نور، باسم، أنس، طارق

باسم تركاوي وجورج شكر.

باسم تركاوي وجورج شكر.

 أصالة وهنادي.

أصالة وهنادي.

 أصالة كما أطلت

أصالة كما أطلت

 أصالة وصديقتها

أصالة وصديقتها

 أصالة وعبير الرفاعي

أصالة وعبير الرفاعي

 أثناء المؤتمر الصحفي

أثناء المؤتمر الصحفي

تداولت الصحف مؤخرا ملابسات ما حدث مع الفنانة أصالة والصحافيين الذين ذهبوا لتغطية كواليس برنامجها "صولا" وكانت الفنانة أحلام هي ضيفة تلك الحلقة. وكتب كلام مفاده أن الفنانة أصالة لم تلتزم بالموعد الذي تم تحديده وأن الصحافيين إنتظروا كثيرا ولم تحضر في الموعد المتفق عليه، فإضطروا للإنسحاب إحتجاجا.
 
ثم تلقينا دعوة لحضور مؤتمر صحافي تعقده الفنانة بفندق سانت ريجيس السعديات" في العاصمة الاماراتية أبوظبي للحديث عن البرنامج هذا نصها: "نتشرف بدعوتكم لحضور المؤتمر الصحافي الخاص بالنجمة أصالة نصري والمخرج طارق العريان، للحديث عن تفاصيل هذا الموسم من برنامج "صولا" الذي سيعرض على قناة أبو ظبي الأولى الفضائية وقناة osn". 
 
وحضرت مجلة "هي" المؤتمر الصحافي الذي حاول البعض إظهاره بمظهر المقاطع من الصحافة، عبر نشر صورة للقاعة التي عقد فيها المؤتمر، وهي شبه خالية... ونحن في مجلة "هي" ننشر حقائق، ولا نأخذ صف جهة دون أخرى، وناقشنا جميع الأطراف، وسمعنا كافة وجهات النظر والتي سنعرضها كافة ونترك الحكم للقارئ.
 
- المؤتمر الصحافي حضره عدد كبير من الصحفيين، ولم يقاطع كما حاول البعض أن يظهره عبر نشر صورة للقاعة تبدو وكإنها خالية، لكن الحقيقة أن عقد المؤتمر الصحافي في هذه القاعة الكبيرة، هو ما أظهرها وكأن المؤتمر مقاطع، ولو كان هذا المؤتمر الصحافي للفنانة "أم كلثوم" نفسها في نفس القاعة، لما إمتلات القاعة لكبرها وإتساعها.
 
- في المؤتمر وعندما بدأ الحوار، سأل كل من في القاعة عن كثير من الأمور، ولم يتطرق أحد لأمر الملابسات التي حدثت في "ياس". وعندما شارف المؤتمر على الإنتهاء، طلبت أصالة الميكرفون وتحدثت هي عن الأمر، وقالت أن الصحافيين الذين حضروا لجزيرة ياس - وهو أمر لا نستطيع التبحر فيه لأننا لم نكن حاضرين حتى نكتب بأمانة عما حدث - لم يحضروا لها. فهي طوال حياتها المهنية، لا تقوم بمقابلة صحافي أثناء التصوير أو قبل الصعود على المسرح للغناء، لأنها تكون في حالة توتر ولا يمكنها التفكير في أي شئ سوى عملها، حتى أثناء تصويرها للبرنامج هنا في أبوظبي، لم تحضر أولادها، حتى أثناء العطل، لإنشغالها بعملها، وحرصا على ألا تتوتر، وأن الصحافيين الذين حضروا، حضروا لمقابلة الفنانة أحلام. وهي حضرت وأحلام هي من تأخرت لظروف صحية وإعتذرت في المؤتمر الصحافي للجميع عن أي سوء فهم قد حدث مع أنها لم تخطئ، وقالت أنها تحترم الصحافة التي ساندتها في بداية حياتها الفنية، وأن من قاطعوا المؤتمر قد يكونوا قاطعوه لأسباب سياسية.
 
- طلبت مجلة "هي" الحديث وكنا نحن أول من تكلم في هذا الأمر الذي لم يكن خرج بعد إلى العلن، ووجهنا السؤال إلى المخرج "طارق العريان" وقلنا له سمعنا أن المقاطعة ليست بسبب موقف سياسي، بل لأنك تطاولت على الصحافيين وقمت بإهانتهم. فقال أن الأمر ليس بهذه الصورة، وأنه ذهب لإسترضاء الصحافيين الغاضبين كما قالوا له والذين حضروا لمقابلة الفنانة أحلام بناء على طلب منهم لإدارة القناة وليس اصالة قبل أن يغادروا ويخبرهم أن الفنانة أصالة ستقابلهم عوضا عن أحلام التي جاءوا خصيصا لها ولم تحضر، وكان قد غادر معظمهم بالفعل (4 صحافيين ومصورين) ففوجئ بهجوم ممن كان حاضرا، وفوجئ أكثر بالزميل المصور يسجل له. فقام بترك المكان دون التفوه بكلمة، ولم يهن أحداً. وبعد المؤتمر سألنا المخرج طارق العريان إن كان حقيقة أهان الصحافيين، فقال لي لم يكن هناك سوى شخص واحد والمصور الذي كان يسجل لي. وهل المصور مهنته التسجيل، وهل إستأذني قبل أن يسجل لي. والمضحك في الأمر أن هناك من إتصل بي يساومني على مسح ما تم تسجيله!!!
 
- عودة إلى أصالة وما قالته إن مقاطعة الصحفيين للمؤتمر ماهو إلا "موقف سياسي" والذي إستغله البعض ضدها، وأنها تحاول إظهار نفسها كضحية. هنا تطل علامة إستعجاب كبيرة. لماذا قالت الفنانة أصالة تحديدا أن المقاطعة بسبب "موقف سياسي" والحقيقة أنها لم تبعد عن الحقيقة، فقد قالت زميلة لي سورية الجنسية تعمل في جريدة لها ثقلها، أنها لن تذهب للمؤتمر لأنها تمتنع عن الذهاب بسبب ما قالته أصالة عن بلدها سوريا وهو موقف سياسي، ويبدو ان الكلمة وصلت للفنانة أصالة وأن هناك من يصطاد في الماء العكر والكل يبحث عن الشهرة وتسليط الأضواء عليه بأي شكل وصورة والحديث والإدلاء بدلوه حتى لو لم يكن حاضرا.
 
- لا ندافع ولا نهاجم... وشخصيا عندما كنت أكتب باب الفضائيات في مجلة زميلة، كنت أنتظر طلة "اصالة" بفارغ الصبر، فقد كانت تمثل لي مادة دسمة للكتابة، ولم تسلم من قلمي، لكن نقلنا ما حدث بالتفصيل من منطلق أن الصحافة تحمل أمانة الكلمة، وعليها أن تنقل بصدق الحقيقة، بعد سماعها لكافة الأطراف. حتى أنني سألت زميلة ممن ذهبوا لياس، بعد أن حاولت أن تثنيني عن الذهاب للمؤتمر بطريقة غير مباشرة قائلة: "نحن من ذهبنا لياس سنقاطع المؤتمر بسبب إهانة العريان للصحفيين، فسألتها هل سمعت بأذنك ما قاله، فقالت لا لم اسمع، لأنني كنت قد غادرت، لكن الزميل المصور سمع وهو من نقل لنا ما حدث"... هنا يطرح سؤال نفسه...أليست مهمة الصحافي إستقصاء الحقائق... وهل يكتب الصحافي مادته بناء على السمع أو حضوره شخصيا....أتذكر يوما أنني إنتظرت الفنانة نوال الزغبي 6 ساعات... وتحملت لأن عملي مصدر رزقي.
 
وعودة للبرنامج سبب كل هذه الضجة في موسمه الثالث... في المؤتمر الصحافي الذي عقدته شكة "دور آند دن"، تم عرض إعلان البرنامج الذي يعد كليب يحكي قصة إنتصار أصالة على  شلل الأطفال الذي عانت منه في طفولتها... ومن خلال الكليب تقول أصالة أنها تحلم بالنجاح، وتعتلي السلم من أجل ذلك، وكل درجة ترفعها للدرجة التي تعلوها، وتأخذها إلى محطة جديدة لكنها لا تنسى أن تدعي وتقول يارب لا تنسيني من أي محطة إبتديت... كما تم عرض لقطات من الحلقات التي صورت، وستكون الحلقة الإفتتاحية مع الفنان محمد عبده، وغيره من الفنانين وإعلاميين تمت إستضافتهم، وكما يقولون الخطاب يقرأ من عنوانه والعنوان هذا الموسم مميز بحلقاته وضيوفه.