ابتسام لطفي بين العودة والغناء.. حقيقة أم إشاعة؟

 ابتسام لطفي

ابتسام لطفي

 ابتسام لطفي

ابتسام لطفي

هل سترتكب ابتسام لطفي خطأ كبار النجوم المنسحبين من الساحة الفنية... الذين عادوا اليها؟ 
 
يقررون الإنسحاب من الساحة الغنائية في أوج المجد ثم يعودون إليها ببريق أقل ووهج ضعيف لا يوازيه سوى الإهتمام بعودتهم فقط بغض النظر عن جديدهم الفني الذي ينتظره الناس!
 
في البداية فاجأت الفنانة السعودية ابتسام لطفي الصحافة والجمهور بالتغريد على موقع التواصل الإجتماعي تويتر عبر حسابها الرسمي @ibtisamLutfi، ما استقبله الجميع بحفاوة كبيرة، ودفع ذلك ابتسام لشكر الجميع في تغريدة قالت فيها: "أبادلكم حب بحب وأشكر مشاعركم اتجاهي ويسرني أن أشعركم بسروري بتواجدكم في حياتي".
 
تأتي هذه التغريدة بعد انقطاعٍ دام أكثر من 23 عاماً، أرجعته ابتسام إلى تأثر حالتها النفسية بعد وفاة والدتها الإنسانة الأقرب إليها. أما المفاجأة الثانية إعلان ابتسام عن عودتها إلى الغناء، من خلال إحيائها حفل اليوم في العاصمة القطرية الدوحة ضمن فعاليات سهرة غنائية في إذاعة الخليج، حيث ستقدم بعض أعمالها الغنائية القديمة إضافة إلى عدد من أعمالها الجديدة.
 
لكن ما هو السبب الذي دفع ابتسام لطفي للعودة إلى الغناء من جديد؟
أجابت على هذا السؤال من خلال حسابها على تويتر قائلة: "لولا الطلب الكبير من جمهوري وأصدقائي لما عادت إلى الغناء بعد هذا الانقطاع الطويل. وافقت على إحياء حفل الدوحة استجابة لأول دعوة قدمت إلي فور إعلاني عن العودة إلى الغناء عبر تويتر".
 
يبدو أن هناك نشاطا فنيا كبيرا ينتظر ابتسام لطفي خلال الأيام القادمة لتعوض سنوات غيابها العشرين، حيث أفادت المصادر أنها بصدد تسجيل ثلاثة أعمال غنائية جديدة ستطرحها خلال الفترة المقبلة إحداها بعنوان "عشم إبليس الجنة".
 
لكن هل ستكون عودة ابتسام لطفي بنفس الزخم والقوة الذي كانت عليه قبل عشرين عاما؟