هل يفقد Arabs Got Talent مصداقيته جراء ثغرة التصويت؟

 أعضاء لجنة حكم برنامج آراب غوت تالنت

أعضاء لجنة حكم برنامج آراب غوت تالنت

 من أجواء البرنامج

من أجواء البرنامج

 من أجواء البرنامج

من أجواء البرنامج

 أعضاء لجنة حكم برنامج آراب غوت تالنت

أعضاء لجنة حكم برنامج آراب غوت تالنت

 أعضاء لجنة حكم برنامج آراب غوت تالنت

أعضاء لجنة حكم برنامج آراب غوت تالنت

احمد حلمي وناصر القصبي

احمد حلمي وناصر القصبي

لا يكاد يشكُ أحدٌ بمصداقية ومهنيّة تصويت لجنة تحكيم برنامج المواهب Arabs Got Talent "آراب غوت تالنت" للمشتركين في نهاية العروضات المباشرة التي قاربت الثلاث حلقات الى اليوم، حيث تكون اللجنة مُجبرة على انتقاء مشترك أو فريق لكي يتأهل للمرحلة المقبلة الى جانب مشترك فائز بتصويت الجمهور.
 
ورغم تميّز كل فرد من لجنة التحكيم المؤلفة من 4 نجوم من الوسط الفني والإعلامي وهم: نجوى كرم، أحمد حلمي، ناصر القصبي، علي جابر، في تقييمه المُختلف لأداء المشتركين، الا ان ما يجمع اللجّنة هو الخبرة والمهنية العالية والحس الفني التي تُرجّح كفة الميزان في نهاية الأمر لصالح العنصر الأكثر تميّزا وكفاءة وموهبة مع انتهاء كل حلقة مباشرة.
 
لكن، ما يثير التساؤلات عن عدالة إختيار الفائز استنادا الى تصويت الجمهور عبر رسائل الـ SMS الهاتفية مباشرة، هو تفاوت الوقت بين إطلالة المشترك الأول وإطلالة الأخير، مما يتيح للمشتركين البقية فرصة أكبر لتلقي كمية إضافية من تصويت المشاهدين.
 
وهنا يتساءل المشاهد عن هذه الثغرة التي رُبما لم يفقه لها معدو برنامج Arabs Got Talent، او ربما تغافلوا عنها لأسباب تقنيّة او غيرها...لكن من البديهي ان يُلحق هذا التفاوت بالتوقيت ظُلما بالمشتركين المتتالين وخصوصا الأخير منهم، تفاوتٌ قد يحرمهم من فرصة محتملة للفوز عبر أصوات إضافية من الجمهور، وهذا ما يجب ان يبادر مسؤولو البرنامج الى معالجته سريعا او إعطاء المشاهد تبريراً قد يكون مقنعاً الى حد ما.