كيم كارداشيان ومايسون ديسيك يقومان بزيارة فتاة مريضة

مع المريضة

مع المريضة

معجبة تحاول التقاط سيلفي مع كيم

معجبة تحاول التقاط سيلفي مع كيم

كيم مع ابنه اختها كورتني

كيم مع ابنه اختها كورتني

كيم في حملها الثاني

كيم في حملها الثاني

كورتني باخر إطلالة لها

كورتني باخر إطلالة لها

أصبح الكثير من النجوم هذه الأيام يستخدمون شهرتهم في الأعمال الخيرية ولقد كان من ضمن أحدث الأعمال الخيرية التي قام بها المشاهير هو زيارة كيم كارداشيان وابن شقيقتها كورتني لفتاة مريضة.
 
زيارة خاصة...
في يوم 22 أغسطس ذهبت كيم كارداشيان 34 عام بصحبة مايسون ديسيك-وهو ابن شقيقتها كورتني كارداشيان البالغ من العمر 5 أعوام-لزيارة فتاة مريضة من معجبات كيم كارداشيان وهي زيارة في إطار المشروع الخيري " Make-A-Wish" (تمنى أمنية) وهو مشروع يهدف لتحقيق أمنية واحدة لعدد من الأطفال المرضى الذين يعانون من أمراض خطيرة.
الفتاة الصغيرة المريضة التي قابلتها كيم كارداشيان تدعى "أنيسا" (Anissa) ولقد كانت أمنيتها الواحدة هي مقابلة نجمتها المفضلة كيم كارداشيان وهو ما حدث بالفعل خلال هذا الأسبوع، وفي يوم 23 أغسطس نشرت كيم كارداشيان صورة تجمعها بالفتاة الصغيرة "أنيسا" على صفحتها على الانستجرام وكتبت معلقة على هذه الصورة: "أنا ومايسون قضينا يوم مع هذه الروح الجميلة، أنيسا، شكرا لمشروع " Make-A-Wish" على ذلك اليوم المميز".
 
كيم تساعد كورتني بعد الانفصال
يشار أن كيم كارداشيان تقضي حاليا الكثير من الوقت بصحبة أطفال شقيقتها الكبرى كورتني كارداشيان وذلك لمساعدتها على تخطى الفترة العصيبة التي تلت انفصالها عن صديقها السابق ووالد أطفالها الثلاثة سكوت ديسيك، ولقد تحدث مصدر مقرب لعائلة كارداشيان عما قامت به كيم لمساعدة شقيقتها كورتني وقال لموقع HollywoodLife.com: "لقد كانت كيم رائعة للغاية وقدمت الدعم لشقيقتها خلال فترة الانفصال".
 
وأضاف المصدر: "كورتني كانت لا تحصل على قدر كافي من النوم ليلا، ولذلك تولت كيم مهمة الاعتناء بأطفال شقيقتها حتى تحصل شقيقتها على قدر من الراحة، ولقد قامت كيم أيضا بشراء أنواع عديدة من الأطعمة الصحية ووضعتها في داخل منزل شقيقتها".