جيزيل بوندشين بعد خضوعها لعدة عمليات تجميلية

جيزيل بوندشين

جيزيل بوندشين

عارضة الازياء جيزيل بوندشين

عارضة الازياء جيزيل بوندشين

كانت ترتدي النقاب لذهابها لاجراء التجميل

كانت ترتدي النقاب لذهابها لاجراء التجميل

شوهدت عارضة الأزياء البرازيلية جيزيل بوندشين في يوم السبت 8 أغسطس أثناء نزولها من طائرة خاصة بصحبة طفليها بنجامين وفيفيان في نيو إنجلاند وكان بصحبتهم كلب الأسرة الأليف، وكان هذا هو الظهور العلني الأول لجيزيل بوندشين منذ انتشار شائعات خضوعها لعدد من الجراحات التجميلية، ولقد ظهرت جيزيل بوندشين زوجة لاعب كرة القدم الأمريكية توم بريدي مبتسمة في ذلك اليوم وكانت ترتدي شيرت واسع يجمع ما بين اللونين الأبيض والأحمر وبنطلون جينز.
 
شائعة أم حقيقة؟
كانت شائعة خضوع جيزيل بوندشين لعمليات تجميلية قد بدأت بعدما شوهد سائق عمل مع بوندشين في باريس لسنوات عدية وهو يصطحب معه بالسيارة في يوم 15 يوليو امرأتين ترتديان البرقع إلى واحدة من عيادات التجميل الشهيرة في باريس ولقد ظهرت المرأتين وهما ترتديان مع البرقع صندل مفتوح يظهر القدمين وهو ما يتعارض مع طبيعة الزي الإسلامي الذي يمنع ارتداء المرأة لأحذية تظهر قدميها، وهذا ما جعل البعض يرجح أن المرأتين هما جيزيل بوندشين وشقيقتها رافييلا وأنهما تنكرتا بهذا الشكل حتى لا يتعرف عليهما أحد أثناء دخولهما وخروجهما من العيادة.
 
خضعت بالفعل
ولقد ذكرت مصادر لصحيفة نيويورك بوست أن جيزيل بوندشين قد خضعت لجراحة تجميلية لتحسين مظهر عينيها وأخرى لإزالة ترهلات الثدي، وأنها اعتبرت ذلك بمثابة هدية بمناسبة عيد ميلادها الخامس والثلاثين وبمناسبة تقاعدها من المشاركة في عروض الأزياء.
 
تنفي وجود عمليات تجميل...
في عام 2011 انتشرت عدة تقارير عن خضوع جيزيل بوندشين إلى جراحة تجميلية في أنفها ولقد نفت بوندشين صحة هذه التقارير وقتها خلال مقابلة لها مع صحيفة " Estado de Sao Paulo" قائلة: "أنا لم أخضع من قبل لأية جراحة تجميلية ولم أشعر أبدا أنني بحاجة لإجراء أي نوع من التعديلات على مظهري".