الأكثر جاذبية صوفيا فيرجارا: أشعر وكأنني رجل متنكر في صورة امرأة

 الكولومبية صوفيا

الكولومبية صوفيا

كيم كارداشيان

كيم كارداشيان

 صوفيا فيرجارا

صوفيا فيرجارا

صوفيا انت الاجمل

صوفيا انت الاجمل

جميلة امريكا تعتقد انها رجل!

جميلة امريكا تعتقد انها رجل!

توصف الممثلة الكولومبية الأصل صوفيا فيرجارا بأنها واحدة من أكثر نساء العالم جاذبية وجمالا، إلا أنها على ما يبدو ترى أن هذا الوصف مبالغ فيه للغاية، ففي مقابلة لها مع "Daily Mirror" كشفت فيرجارا عن أنها لا تعتقد بأنها ذات جمال مبهر وأنوثة طاغية كما يقال عنها.
 
وقد تحدثت فيرجارا (43 عاما) عن ذلك وقالت: "أحيانا عندما أنظر لنفسي في المرآة أشعر كأنني أبدو كالرجال الذين يضعون مساحيق تجميل ويرتدون ملابس النساء ليقوموا بأدوار النساء، أشعر أنني أبالغ كثيرا في ما يتعلق بالملابس التي أرتديها ومساحيق التجميل التي أضعها وهناك أيضا اللكنة التي أتحدث بها".
 
مقارنتي بكيم ظلم
وتحدثت صوفيا فيرجارا أيضا عن المقارنات الكثيرة التي تجرى بينها وبين كيم كارداشيان وشرحت كيف أنها لا تفهم السبب وراء هذه المقارنات وقالت: "الكثيرون يقومون بمقارنتي بكيم كارداشيان وهي واحدة من النساء اللاتي يتمتعن بأنوثة طاغية، وهي أيضا أصغر مني بعشر سنوات، أعتقد أنها يجب أن تكون مستاءة من مقارنتها بي".
 
أضافت: "أعتقد أنني نجحت مرة أو مرتين في التفوق (من حيث المظهر)، لقد قابلتها عدة مرات على السجادة الحمراء وهي غالبا ما تكون المرأة الأكثر جمالا في أي مكان تذهب إليه لذلك أعتقد أن من يضعونني في نفس هذا التصنيف (مع كيم كارداشيان ومثيلاتها من النساء) قد أصابهم الجنون بشكل أو بآخر".
 
الزفاف اخر العام
يشار الى أن هذا العام 2015 هو عام حافل للغاية للممثلة صوفيا فيرجارا بطلة المسلسل الكوميدي الشهير "Modern Family" حيث تقوم فيرجارا حاليا بالاستعداد لحفل زفافها على خطيبها جو مانجانيللو في هذا العام، بالإضافة إلى انشغالها خلال الفترة السابقة في الترويج مع الممثلة ريس ويذرسبون لفيلمها الجديد "Hot Pursuit".
 
يذكر أن المصطلح الذي استخدمته صوفيا لتقول إنها تشبه الرجال الذين يرتدون ملابس النساء هو "drag queen" ويقصد به الرجل الذي يرتدي ملابس النساء ويضع الكثير من مساحيق التجميل للقيام بتمثيل دور امرأة، وقد ظهر هذا المصطلح بقوة في الفترة التي كان يقوم فيها الرجال بأداء الأدوار النسائية على المسارح في العصور السابقة لأنه لم يكن يسمح وقتها بظهور النساء على المسارح، فمثلا في عصر شكسبير كان الرجال يقومون بالأدوار النسائية في مسرحياته.