هل تعرضت الجميلة إيما واتسون لمحاولة اختطاف؟

بوستر إيما للدعاية للفيلم

بوستر إيما للدعاية للفيلم

إيما بأمان داخل الأستديو

إيما بأمان داخل الأستديو

الدعاية الأولى لفيلم الجميلة والوحش

الدعاية الأولى لفيلم الجميلة والوحش

الجميلة إيما واتسون لم تتعرض للاختطاف

الجميلة إيما واتسون لم تتعرض للاختطاف

بعد انتشار أنباء مؤكدة حول وجود خطة لاختطاف النجمة إيما واتسون أثناء تواجدها في العاصمة البريطانية لندن، لتصوير أحدث أفلام ديزني Beauty and the Beast أو (الجميلة والوحش) داخل استوديوهات "شيبرتون" الواقعة جنوب شرق إنجلترا، اضطرت إدارة الاستديو لإصدار بيان رسمى  لنفى كل هذه الأخبار والتأكيد على أن النجمة الإنكليزية الأصل بخير.
 
يذكر أن الخبر تم تداوله في أعرق الصحف البريطانية، إذ أكدت دورية ديلي ميل البريطانية، أن سائق سيارة أجرة تمكن من إحباط مخطط اختطاف واتسون عندما سمع محادثة بين اثنين من العاملين في الاستوديو حول هذه العملية أثناء توصيلهما، وقال إنه فهم حديثهما رغم أنهما كانا يتحدثان لغة أجنبية؛ حيث لم يتوقعا أن يفهمهما السائق، ولكن إدارة الأستديو نفت القصة كلها وأكدت أن العاملين لديها لا يتورطون في هذه الجرائم.
 
يشار أن  إيما واتسون تجسد في الفيلم دور "بيل" الفتاة الجميلة التي يحبها الوحش، وهي تغني أيضا في الفيلم وتؤكد أن هذا الدور "يمنحها تحديا مختلفا بالفعل".