سيلينا غوميز لم تقابل أورلاندو بلوم حتى تثير غيرة جاستين بيبر

سيلينا و أرولاند

سيلينا و أرولاند

قبل الانفصال

قبل الانفصال

قبل الانفصال

قبل الانفصال

نشر موقع "HollywoodLife.com" تقريرا قال فيه أن المغنية الشابة سيلينا غوميز ذهبت لمقابلة الممثل أورلاندو بصحبة عدد من أصدقائها في منزله في ماليبو حتى تثير غيرة صديقها السابق جاستين بيبر إلا أن مصدر ممن حضروا هذه الزيارة أكد أن القصة "محض هراء" ولا أساس لها من الصحة.
 
في مساء يوم السبت 11 يوليو شوهدت سيلينا غوميز بصحبة عدد من أصدقائها في منزل الممثل أورلاندو بلوم.
 
وكانت غوميز وأصدقاؤها قد وصلوا إلى منزل بلوم في الساعة الثامنة مساء وغادروا المنزل في حوالي الساعة الحادية العشر، وطبقا للقصة التي نشرها موقع " HollywoodLife.com"- والتي تبين عدم صحتها فيما بعد- فإن سيلينا غوميز قد ذهبت إلى منزل بلوم بصحبة اصدقائها وأنها وبلوم تبادلا المزاح طوال فترة تواجد غوميز وأصدقائها في المنزل.
 
وأكد التقرير الذي نشره الموقع فإن غوميز ذهبت للقاء بلوم في منزله حتى تثير غيرة المغني جاستين بيبر وهو صديقها السابق وحتى تثبت له أن هناك رجال آخرين يرون أنها مثيرة للاهتمام.
 
ونقل الموقع عن مصدر لم يحدده قوله بأن غوميز ترى أن القليل من الغيرة لن يضر علاقتها الحالية مع بيبر وأنها مصرة هذه المرة على أن تكون علاقتهما الرومانسية طبقا لشروطها وليس كالمرة السابقة التي تواعدا فيها.
 
موقع "Gossip Cop" تأكد من عدم صحة هذه القصة بعد أن تحدث إلى أحد الأشخاص ممن حضروا هذه الزيارة ولقد وصف ما نشره موقع " HollywoodLife.com" بأنه محض هراء ولا أساس له من الصحة وأن زيارة سيلينا جوميز وأصدقائها لمنزل أورلاندو بلوم لم تكن بسبب رغبة جوميز في إثارة غيرة صديقها السابق.