انجلينا جولي تدافع عن الإسلام بقصة أغرب من الخيال

 انجلينا مع أطفال اللاجئين

انجلينا مع أطفال اللاجئين

انجلينا فى زيارتها الأخيرة للمخيمات السورية فى تركيا

انجلينا فى زيارتها الأخيرة للمخيمات السورية فى تركيا

انجلينا جولي

انجلينا جولي

انجلينا جولي فى آخر ظهور لها

انجلينا جولي فى آخر ظهور لها

انجلينا جولي بالحجاب

انجلينا جولي بالحجاب

رفضت النجمة العالمية انجلينا جولي الربط بين الجماعات المتطرفة والديانة الإسلامية، وقدمت عبر حسابها الخاص على موقع "تويتر" قصة حقيقية للتأكيد أن هذه الجماعات لا تعرف القرآن الحكيم، ولا تدرك الفارق بينه وبين بقية الكتب المقدسة.
 
انجلينا التي تعمل سفيرة الأمم المتحدة للنوايا الحسنة لشئون اللاجئين ومبعوث خاص لرعاية ضحايا الحروب وبخاصة النساء والأطفال،  روت قصة حقيقية حدثت مع عائلة سورية مسيحية عند حاجز لداعش أثناء مرورهم فقد تم توقيفهم من قبل مقاتلي داعش وسألهم الداعشي عن ديانتهم وإذا كانوا مسلمين أم لا وطلب منهم قراءة آية من القرآن الكريم، ولكن العائلة التى لا تنتمي للديانة الإسلامية بل إنها مسيحية الديانة قامت بقراءة جزء من الإنجيل ما جعل الداعشي يتركهم يكملوا طريقهم ظناً منه بأن ما سمعه قرآن كريم.
 
انجلينا علقت على القصة قائلة: "لو كانت هذه الجماعة تمثل الإسلام لعرفت أن ما تم قراءته ليس القرآن الكريم ولكنهم بعيدون كل البعد عن القرآن والإسلام"، وأضافت: "الإسلام ليس كما تصوره جماعات إرهابية مثل داعش مهمتهم قتل وتدمير العالم، وأن الإسلام بريء من هؤلاء الناس الذين لا يعرفون القرآن الكريم والى ماذا يدعو به الإسلام".