هؤلاء النجوم.. مسجّلون "خطر وأصحاب سوابق"

ماثيو برودريك

ماثيو برودريك

ماثيو ماكونهي

ماثيو ماكونهي

 ويل سميث

ويل سميث

فيفتي سنت

فيفتي سنت

جاي زي

جاي زي

جون ماير

جون ماير

بيل غيتس

بيل غيتس

كلوي كارداشيان

كلوي كارداشيان

قد يبدو هذا غريبا للوهلة الأولى أو غير قابل للتصديق... لكن هناك عددا من المشاهير ونجوم هوليوود ممن لديهم سوابق إجرامية بسجلهم الجنائي نتيجة لمخالفتهم القانون، وهذه المخالفات - والتي كانت معظمها قبل دخولهم لعالم الشهرة - تتنوع ما بين انتهاك القواعد المرورية، والتورط في مشاجرات وحيازة المخدرات، والامر الذي قد يصدم الكثيرين أن هناك عدداً من المشاهير قد تورطوا في جرائم خطيرة كجرائم القتل والإتجار في المخدرات.
 
تعرف على عدد من المشاهير ممن لديهم سجل جنائي بسبب مخالفتهم للقانون في الماضي:
 
كلوي كارداشيان: قبل أن تصبح كلوي واحدة من نجمات تليفزيون الواقع الشهيرات، تم اعتقالها في شهر مارس عام 2007 بتهمة القيادة تحت تأثير الكحول، وقد حكم عليها بتأدية خدمة للمجتمع لمدة شهر، والبقاء تحت المراقبة لمدة 3 سنوات، وبسبب تعثر كلوي في أداء خدمة المجتمع الذي فرضها عليها القاضي (وكانت تنظيف أحد الطرق) تم سجنها لفترة تقل قليلا عن 3 ساعات.
 
جاي زي: مغني الراب الشهير جاي زي زوج المغنية بيونسيه كان في الماضي يتاجر في المخدرات، وهو الأمر الذي اعترف به جاي زي علنيا، ولكن ماضي جاي زي الجنائي لا يقف عند هذا الحد ففي عام 1999 تم اعتقاله بتهمة طعن أحد الأشخاص، في النهاية أنكر التهم التي وجهت إليه من قبل المحكمة ودفع بأنه "غير مذنب" ولكن بعد ذلك أقر بالذنب أمام المحكمة وعوملت هذه القضية كجنحة وحكم عليه بالخضوع تحت المراقبة لمدة 3 سنوات.
 
كرتس جيمز جاكسون (فيفتي سنت): أغاني الراب كما يعلم الجميع يحمل أغلبها الكثير من الألفاظ والعبارات العنيفة وذلك لأن كلمات هذه الأغاني تحمل عادة بعضا من التجارب الحياتية الحقيقة لمن قاموا بتأليفها وغنائها وحياة هؤلاء فبل دخولهم لعالم الشهرة لم تكن سهلة على الإطلاق ومغني الراب الشهير كرتس جيمز جاكسون الشهير بـ "فيفتي سنت" كان من ضمن هؤلاء فقد نشأ فقيرا في أحد الأحياء الفقيرة التي اشتهرت بكونها بؤرة إجرامية وأصبح يتاجر في المواد المخدرة وهو طفل صغير، وعندما كان عمره 19 عاما - وقبل صدور ألبومه " Get Rich Or Die Trying" في عام 2003 والذي حقق له شهرة واسعة- تم القبض عليه وأقر بالذنب امام المحكمة في تهمة الإتجار في الكوكايين والهيروين.
 
ماثيو برودريك: قد تجد صعوبة في تصديق ذلك ولكن الممثل ماثيو برودريك زوج الممثلة سارة جسيكا باركر قد تسبب في مقتل شخصين، ففي عام 1987 وبينما كان برودريك في إيرلندا الشمالية اصدم بسيارته الـBMW بسيارة فولو كانت تقودها شابة وتجلس بجوارها في السيارة والدتها، وقد تسبب هذا في وفاة الفتاة ووالدتها، وقد وجهت إلى برودريك تهم بالقتل غير العمد نتيجة للقيادة المتهورة، ولكنه أدين فقط بالقيادة غير الحذرة وحكم عليه بدفع غرامة قدرها 178 دولار.
 
ماثيو ماكونهي: تم القبض على الممثل ماثيو ماكونهي- والذي كان مشهورا حينها في عام 1999، والسبب حادثة غريبة ومضحكة قد لا يعرفها الكثيرون من الشباب حديث السن، وبدأت قصة اعتقال ماكونهي عندما حضرت الشرطة إلى منزله في أوستن، تكساس بعد أن قدم جيرانه شكوى للشرطة بصدور أصوات مزعجة من منزل ماكونهي، بعد أن دخلت الشرطة إلى منزل ماكونهي فوجئوا به يقوم بالدق على عدد من الطبول وهو عارٍ تماما، ولقد تم القبض على ماكونهي بتهمة حيازة الماريجوانا إلا ان التهم قد أسقطت فيما بعد بسبب تقص الأدلة.
 
ويل سميث: في عام 1989 تم إلقاء القبض على الممثل ويل سميث بعد تورطه في مشاجرة عنيفة ووجهت إليه اتهامات تشمل: تهمة الاعتداء الجسيم، التآمر الجنائي، الاعتداء البسيط وتعريض حياة شخص آخر للخطر، وبسبب ذلك تم احتجازه ليلة كاملة في سجن فيلاديلفيا، ولقد قيل أن ويل سميث-وكان عمره وقتها 20 عام-قد تسبب في فقدان أحد الأشخاص لإبصاره في عينيه اليمني، في ما بعد تم إسقاط التهم عن ويل سميث ولم تتم إدانته.
 
بيل غيتس: عبقري الكمبيوتر بيل غايتس كان أيضا واحد من المشاهير أصحاب السجلات الجنائية، ففي عام 1977 تم القبض على جايتس في مدينة ألباكركي في نيو مكسيكو بسبب مخالفته لقواعد المرور. 
 
جون ماير: وتم القبض عليه في مدينة أتلانتا في ولاية جورجيا في عام 2001 وذلك بسبب قيادته للسيارة برخصة قيادة منتهية الصلاحية.