هل عادت الخلافات من جديد بين كيم وشقيقها روب؟

هل عادت الخلافات من جديد بين كيم وشقيقها روب؟

هل عادت الخلافات من جديد بين كيم وشقيقها روب؟

كيم وروب كارداشيان

كيم وروب كارداشيان

كيم وروب

كيم وروب

كيم و روب قبل الخلافات

كيم و روب قبل الخلافات

قبل الخلافات

قبل الخلافات

أكدت مصادر مقربة من جميلات عائلة كارداشيان أن شقيقهن روب غاضب للغاية من التعليقات والدعابات المهنية التي أطلقتها شقيقته كيم عن وزنه خلال مقابلة لها.
 
وكانت كيم قد تحدثت عن شقيقها روب خلال مقابلة لها مع مجلة "Rolling Stone"، وقالت: "ما يحدث مع روب ليس سرا، لقد ازداد وزنه وأصبح لا يشعر بالارتياح لفكرة ظهوره في البرنامج (keeping up with the kardashians)، ولا توجد مشكلة حيال هذا".
 
وأضافت: "هل أعتقد أنه يقوم بتدخين الحشيش، تناول البيرة وأنه يقوم بلعب ألعاب الفيديو بصحبة أصدقائه طوال اليوم؟ نعم أنا اظن ذلك". وعند سؤالها خلال المقابلة عما إذا كانت تظن أن شقيقها روب يتعاطى مخدر الميثامفيتامين، ردت ضاحكة: "لا، لا أعتقد أنه يفعل ذلك وإلا لأصبح نحيفا".
 
وعلى الرغم من أن كيم على الأرجح كانت تقصد المزاح فقط بهذه التعليقات إلا أن روب لم يجد الأمر مضحكا على الإطلاق، وقد تحدث مصدر مقرب من عائلة كارداشيان عن شعور روب بالغضب حيال تصريحات كيم خلال مقابلتها مع مجلة "Rolling Stone" وقال لمجلة " Us Weekly": "العلاقة بين روب وكيم كانت قد بدأت في التحسن وكان الأمور تسير بينهما على ما يرام، والآن عادت الخلافات بينهما مجددا بسبب تعليقاتها الأخيرة لمجلة "Rolling Stone" والتي أغضبت روب كثيرا لدرجة أنه دخل معها في مشادة حادة عبر الهاتف بسبب هذا الأمر".
 
خلال السنوات القليلة الماضية قام البرنامج الواقعي "Keeping up with the kardashians" بتوثيق معاناة روب مع الإحباط وزيادة وزنه، وكيف أنه أصبح بعيدا عن الأضواء على العكس من عائلته الشهيرة ومنذ ذلك الحين والشائعات تطارد روب كارداشيان ومنها شائعة إدمانه للمخدرات.
 
وعلى الرغم من كون عدة مصادر أؤكد أن كيم كارداشيان بالفعل لم تكن تقصد الإساءة لشقيقها وعندها كانت تقصد أن تساعده على تغيير مساره في الحياة عن طريق إجباره على مواجهة وضعه المتدهور بشكل علني إلا أن هذه الطريقة لم تنجح على الإطلاق مع روب ونجحت فقط في زيادة الشقاق بينها وبينه.
 
وتحدث مصدر مقرب عن ذلك وقال: "روب يرفض حاليا استقبال مكالمات هاتفية من كيم، أنه لا يرغب في سماع وجهة نظرها ويرى أنه لا توجد أي أعذار تبرر ما قالته عنه، وهو على الأرجح لن يسامحها على ما قالته عنه"، وأضاف المصدر: "كيم لم تقصد أن تسئ له ولكن ليس من طبيعتها أن تحاول تجميل الأمور والتصرف برقة، إنها تحب روب ولكنها تميل للتصرف بطريقة مباشرة".