إتهام شون بين وكريستينا أغيليرا بالتعالي وثناء خاص لأنجلينا جولي

اخر ظهرو له في الاعمال الخيرية بجانب شارلين ثيرون

اخر ظهرو له في الاعمال الخيرية بجانب شارلين ثيرون

شون بين في احدى المخيمات يقدم المساعدة

شون بين في احدى المخيمات يقدم المساعدة

 يظهر التعالي على وجهة شون بين

يظهر التعالي على وجهة شون بين

في احدى المشاركات الخيرية

في احدى المشاركات الخيرية

كريستينا ضد الفقر

كريستينا ضد الفقر

 كريستينا أجيليرا

كريستينا أجيليرا

سفيرة لبنك الطعام الدولي

سفيرة لبنك الطعام الدولي

أنجلينا جولي تعشق الأعمال الخيرية

أنجلينا جولي تعشق الأعمال الخيرية

أنجلينا جولي تعشق الأعمال الخيرية

أنجلينا جولي تعشق الأعمال الخيرية

أنجلينا جولي تعشق الأعمال الخيرية

أنجلينا جولي تعشق الأعمال الخيرية

أنجلينا جولي تعشق الأعمال الخيرية

أنجلينا جولي تعشق الأعمال الخيرية

أنجلينا جولي تعشق الأعمال الخيرية

أنجلينا جولي تعشق الأعمال الخيرية

أنجلينا جولي تعشق الأعمال الخيرية

أنجلينا جولي تعشق الأعمال الخيرية

طبقا لتقرير جديد نشرته صحيفة "الغارديان البريطانية"، فإن الممثل شون بن قد تعرض لعدة انتقادات من قبل زملائه في الأعمال الخيرية بسبب صياحه على الأخرين، وكذلك المغنية كريستينا أغيليرا بسبب تصرفاتها التي وصفت من قبل زملائها بالمتعالية، بينما أثنى الكثيرون على الجهود التي تبذلها الممثلة أنجيلينا جولي بسبب جهودها في العمل الخيري.
 
الممثل شون بن والمغنية كريستينا أغيليرا، كانا من ضمن مجموعة من المشاهير العاملين في مجال الأعمال الإنسانية الذين وجّه إليهم عدد من الانتقادات في مقال كتبه أحد العاملين في مجال المساعدات الإنسانية وقد تم نشر هذا المقال على الموقع الإلكتروني لجريدة "الجارديان". وذكر المقال أن الممثل شون (54 عاما) عرف في البداية بأنه عندما كان يحضر اجتماعات الأمم المتحدة لمناقشة إحدى المهام الإنسانية فإنه يقوم بالصياح في بقية الحاضرين في الاجتماع ويخبرهم بأنهم إذا لم يقوموا بتنفيذ ما طلبه منهم-في ما يتعلق بالمهمة الإنسانية التي وكلت إليهم-فإنه سيقوم بتوجيه انتقادات علنية لكل منهم بسبب التقصير وبأنه سيذكر هؤلاء المقصرين بالاسم من خلال قناة CNN، ولكن المقال ذكر أيضا أن بن قد أصبح أكثر هدوءاً بمرور الوقت وأكثر صبرا على تعلم ومعرفة الطريقة التي تسير بها الأمور خلال المهمات الإنسانية.
 
أما بالنسبة للمغنية كريستينا أغيليرا فقد تحدث المقال عن أحد المواقف الذي جعل الكثيرين يتهمونها بالتعالي، عندما كانت المغنية الشهيرة تقيم حفلا خاصا خلال واحدة من مهماتها الإنسانية في هاييتي، وقد تحدث كاتب المقال عن هذا الموقف وقال: "في هاييتي وتحديدا في القاعدة الخاصة بالأمم المتحدة حيث يقيم غالبية القائمين بتقديم المساعدات الإنسانية العاجلة تسبب أحد العاملين بإغضاب الجميع بعد أن قام بأخذ الخيمة المكيفة الوحيدة في القاعدة من أجل استضافة حفل استقبال لكريستينا أغيليرا".
 
وأضاف الكاتب: "أتذكر أيضا أن حراس أغيليرا قد قاموا بمنع أحد زملائنا من دخول الحفل لأنه كان يرتدي تي شيرت وشورت قصير وقد قالوا له أنه لا يرتدي ملابس لائقة وأنه لا يرتدي قدرا كافيا من الملابس، وقد ظن الكثيرون وقتها أنه من المثير للسخرية أن يقول الحراس لزميلينا أنه لا يرتدي قدرا كافيا من الملابس بينما يقوم عملهم اليوم على حماية امرأة يقوم جزء كبير من مسيرتها المهنية على عدم ارتداء قدرٍ كافٍ من الملابس".
 
وتحدث المقال أيضا عن الممثلة أنجلينا جولي وأثنى على جهودها في مجال العمل الخيري وذكر المقال أن جولي كانت دائما ما تقوم ببحث جيد عن المهمات والبلدان التي تقوم بزيارتها في إطار المهمات الإنسانية. وذكر الكاتئب: "إنها تعلم عن اللاجئين معلومات أكثر من التي أعلمها ولقد قامت بزيارة أماكن أكثر من تلك التي قمت بزيارتها، لقد قامت بإبهار الخبراء في مجال المهمات الإنسانية في مهماتها في هاييتي، الأردن، وسيريلانكا وفي كل مرة تنجح في إبهارنا".
 
المقال قام أيضا بالثناء على جهود عدد من المشاهير في مجال العمل الخيري ومنهم ديفيد بيكهام، أورلاندو بلوم، مات ديلون.