أبرز شائعات الأسبوع: طلاق أنجلينا جولي وغيرة سيلينا جوميز؟

 أنجيلينا جولي وبراد بيت

أنجيلينا جولي وبراد بيت

 سيلينا جوميز

سيلينا جوميز

 كيم كارداشيان

كيم كارداشيان

جينفر أنستون وخطيبها جاستين ثيروكس

جينفر أنستون وخطيبها جاستين ثيروكس

من جديد نعود إليكم بأخر الأخبار والشائعات التي تتعلق بحياة المشاهير، وفي هذا الأسبوع نتعرف معا على أبرز الشائعات الخاصة بالمشاهير ومنها شائعة محاولات كيم كارداشيان إبعاد شقيقتها الصغرى كايلي جينر عن صديقها مغني الراب تايجا، تعالوا معا لنتعرف على مزيد من الشائعات الخاصة بالمشاهير ونتبين معا مدى صحتها:
 
أنجيلينا جولي وبراد بيت سيقومان قريبا بالإعلان عن انفصالهما بعد أشهر عديدة من الخلافات والتوتر وذلك طبقا لما نشر في مجلة " In Touch" التي ذكرت أيضا أن براد بيت هو من اقترح أمر الانفصال وكان سبب وراء ذلك هو طبيعة أنجيلينا جولي المسيطرة والمتحكمة والتي جعلت الحياة بينهما مستحيلة، هذا الخبر تبين عدم صحته طبقا لما نشرته " Gossip Cop".
 
 
كيم كارداشيان لا ترغب في استمرار علاقة شقيقتها الصغرى كايلي جينر بمغني الراب الشهير تايجا، ولذلك وبعد محاولات عدة لإبعادهما قررت كيم أن تدفع لتايجا مبلغ 250 ألف دولار حتى ينفصل عن كايلي 17 عام، ولقد نشرت مجلة " Star" هذا الخبر وقالت إن كيم خائفة للغاية من أن يزداد تورط شقيقتها كايلي مع تايجا وتصبح حاملا وتفسد حياتها إلى الأبد، هذا الخبر ليس صحيحا على الإطلاق طبقا لما أكدته " Gossip Cop".
 
سيلينا جوميز وهايلي بالدوين في حالة خلاف حاد بعد أن اكتشفت جوميز أن بالدوين وصديقها السابق جاستين بيبر قد أصبحا مقربين للغاية خلال رحلتهما إلى ميامي، وطبقا لما نشرته مجلة " Life & Style" فإن جوميز غضبت للغاية بعد أن علمت بوجود علاقة رومانسية محتملة قد تجمع ما بين بالدوين وبيبر، وقامت جوميز بإرسال عدة رسائل نصية حادة اللهجة إلى بالدون، وطلبت من صديقاتها أن يتجاهلوا بالدوين وأرسلت رسالة نصية إلى بيبر تطلب فيها منه أن يتوقف عن مقابلة بالدوين، " Gossip Cop" تؤكد أن هذا الخبر مجرد شائعة وذلك نقلا عن مصدر مقرب من سيلينا جوميز، كما أنه لا توجد علاقة رومانسية تجمع بين جاستين بيبر وهايلي بالدون طبقا لتقرير سابق نشرته " Gossip Cop".
 
حدثت مشادة بين جينفر أنستون وخطيبها جاستين ثيروكس في أحد المطاعم في مدينة نيويورك بسبب تورطه في علاقة مع امرأة أخرى، وطبقا لما نشرته مجلة " Star" فإن أنستون قد قررت أيضا فسخ خطبتها بعد أن اكتشفت تورط خطيبها في علاقة مع امرأة شقراء جميلة، هذا الخبر غير صحيح على الإطلاق طبقا لما نشرته " Gossip Cop" نقلا عن مصادر متعددة، ولقد أكدت هذه المصادر أيضا أن خطبة أنستون وثيروكس مازالت مستمرة على الرغم من الشائعات المتكررة عن انفصالهما.