فيكتوريا بيكهام تبيع ملابس إبنتها هاربر "لإنقاذ الأرواح"

فيكتوريا بيكهام تبيع ملابس إبنتها هاربر

فيكتوريا بيكهام تبيع ملابس إبنتها هاربر

ملابس هاربر

ملابس هاربر

فيكتوريا تحمل هاربر

فيكتوريا تحمل هاربر

فيكتوريا تحمل هاربر

فيكتوريا تحمل هاربر

فيكتوريا تحمل هاربر

فيكتوريا تحمل هاربر

ملابس هاربر

ملابس هاربر

ملابس هاربر

ملابس هاربر

ملابس هاربر

ملابس هاربر

ملابس هاربر

ملابس هاربر

ملابس هاربر

ملابس هاربر

ملابس هاربر

ملابس هاربر

ملابس هاربر

ملابس هاربر

هاربر بيكهام البالغة من العمر 3 سنوات توصف بأنها واحدة من أكثر الأطفال أناقة في العالم، والآن يمكن لعشاق الموضة والأزياء أن يحصلوا على قطعة أوأكثر من ثياب هاربر الأنيقة، وذلك بعد أن قررت فيكتوريا بيكهام والدة هاربر أن تعرض 25 قطعة ملابس من ملابس هاربر للبيع لصالح العمل الخيري.
 
مصممة الأزياء فيكتوريا بيكهام وهي أم لأربعة أطفال قررت اختيار 25 قطعة من ملابس ابنتها هاربر حتى تقوم ببيعها في مزاد خيري يحمل اسم "مزاد: الموضة تساهم في إنقاذ الأرواح" (Fashion Saves Lives sale) والذي أقامته "هيئة إنقاذ الطفولة" (Save the Children).
 
مجموعة ملابس هاربر التي ستقوم فيكتوريا بيكهام ببيعها في المزاد تشمل مجموعة من الفساتين وملابس الخروج الأنيقة والأحذية من ماركات شهيرة مثل " Chloe"، "Roksanda Ilincic"، "Ralph Lauren"، "Stella McCartney"، "Gucci"، " Marc Jacobs"، "Charlotte Olympia"، أسعار قطع هذه المجموعة ستبدأ من 250 جنيه إسترليني للفستان الواحد أو وزج الأحذية الواحد، وستصل إلى 500 جنيه إسترليني لطاقم الملابس الكامل وهي أطقم الملابس التي قامت فيكتوريا بيكهام بجمعها بنفسها وقد قامت فيكتوريا بنشر صورة لها وهي تجلس على الأرض في مكتبها الخاص وحولها قطع ملابس ابنتها التي قامت بتجميعها، وهذه الصورة جزء من الحملة الدعائية للمزاد الخيري.
 
الأرباح الناتجة من بيع هذه المجموعة في المزاد ستذهب إلى هيئة إنقاذ الطفولة التي تعمل على القضاء على ظاهرة وفيات الأطفال من أسباب يمكن منعها بحلول عام 2030.
 
وقد تحدثت فيكتوريا بيكهام عن المزاد الخيري في وقت سابق وقالت: "أنا سعيدة للغاية لأنني سأقوم بتقديم الدعم للعمل الرائع الذي تقوم به هيئة إنقاذ الطفولة لإنقاذ الأطفال من خلال مزاد الموضة تساهم في إنقاذ الأرواح (الحيوات)"، وأضافت: "كأم أن أؤمن بشدة بأن جميع الأطفال أينما كانوا لديهم الحق بالحصول على حياة سعيدة، الجميع يمكنهم المساهمة في تحقيق هذا من خلال التبرع أو المشاركة في المزاد، وذلك حتى نضمن إتاحة الفرصة للأطفال في جميع أنحاء العالم للحصول على مستقبل مشرق".
 
هذه لم تكن هي المرة الأولى التي تشارك فيها فيكتوريا بيكهام في العمل الخيري، ففي شهر أغسطس عام 2014 قامت فيكتوريا بيكهام ببيع 600 قطعة من ملابسها من أجل مؤسسة " mothers2mothers" الخيرية.