نيكول كيدمان تبتلع ذبابة أثناء تصوير فيلم "Strangerland"

Strangerland نيكول كيدمان في

Strangerland نيكول كيدمان في

Strangerland نيكول كيدمان في

Strangerland نيكول كيدمان في

Strangerland نيكول كيدمان في

Strangerland نيكول كيدمان في

Strangerland نيكول كيدمان في

Strangerland نيكول كيدمان في

نيكول كيدمان

نيكول كيدمان

نيكول كيدمان

نيكول كيدمان

يبدو أن الممثلة الشهيرة نيكول كيدمان عانت كثيرا خلال تصويرها لفيلم "Strangerland" وهو أول فيلم أسترالي الإنتاج تشارك فيه كيدمان منذ أكثر من 25 عاماً، فالممثلة الأسترالية الشهيرة لم تضطر فقط إلى احتمال درجة الحرارة العالية التي وصلت إلى ما يزيد عن 40 درجة مئوية في المنطقة النائية في صحراء أستراليا حيث يتم تصوير الفيلم بل قامت في مرحلة ما خلال تصوير الفيلم بابتلاع ذبابة عن طريق الخطأ.
 
المخرجة الأسترالية كيم فارانت (Kim Farrant) وهي مخرجة فيلم "Strangerland" تحدثت عن الظروف القاسية التي تم فيها تصور الفيلم وقالت: "في مرحلة ما خلال تصوير الفيلم ابتلعت نيكول ذبابة، بينما كانت وقفت ذبابة على أنف هوجو (ويفنج)، ولكن هذه الصحراء".
 
في فيلم "Strangerland" الذي عرض للمرة الأولى في أستراليا في مهرجان سيدني السينمائي الدولي في يوم الجمعة، تقوم نيكول كيدمان 47 عاما) بدور سيدة تدعى كاثرين باركر وهي متزوجة وأم لمراهقين هما ليلي (تقوم بدورها ماديسون براون) وتوم (يقوم بدوره نيكولاس هاملتون)، تبدأ أحداث القصة عندما تنتقل كاثرين وزوجها ماثيو (يقوم بدوره الممثل جوزيف فاينس) وولديهما إلى بلدة "ناثجاري" (Nathgari) النائية وتنقلب حياتهم رأسا على عقب بعد أن يفقد توم وليلي بعد هبوب عاصفة ترابية كبيرة على البلدة تسببت في جعل المدينة مغطاة بالكامل بالأتربة الحمراء والظلام، بعد ذلك يتعاون أهل البلدة للبحث عن المراهقين المفقودين وهو البحث الذي يقوده الشرطي دافيد راي (يقوم بدوره الممثل هوجو ويفنج)، مع تصاعد أحداث الفيلم نكتشف بأن حادثة فقدان توم وليلي قد يكون ورائها ماضي الأسرة المريب وليس كارثة طبيعية كما كان يظن الجميع.
 
فيلم "Strangerland" سيعرض في عدد محدود في دور العرض السينمائية في أستراليا بداية من يوم 11 يونيو.