كيم كارداشيان ستلقن "الملاعين" درساً لن ينسوه!!

كيم كارداشيان في اخر جلسة تصوير لها

كيم كارداشيان في اخر جلسة تصوير لها

كيم كارداشيان في اخر جلسة تصوير لها

كيم كارداشيان في اخر جلسة تصوير لها

كيم كارداشيان

كيم كارداشيان

كيم كارداشيان

كيم كارداشيان

كيم كارداشيان

كيم كارداشيان

فاجأت كيم كارداشيان نجمة البرنامج الواقعي " Keeping Up with the Kardashians" متابعيها على موقع "تويتر" والبالغ عددهم 32.3 مليون متابع بمجموعة من التغريدات التي تضمنت عددا من الكلمات الحادة، ردا على الشائعات التي أثيرت عنها بعد أن أعلنت عن حملها في طفل ثان. كيم استخدمت في تغريداتها عدداً من الكلمات غير اللائقة والتي تضمنت سباباً ولعنات وذلك بسبب التعليقات التي انهالت عليها مواقع التواصل الاجتماعي والتي قالت بعضها أنها تدعي بأنها حامل.
 
التغريدات الحادة التي نشرتها كيم كارداشيان جعلت موقع "تويتر" يرسل إليها عدداً من الرسائل للاستفسار عما إذا كان حسابها الشخصي قد تعرض للاختراق وذلك لأن هذه التغريدات بدت مختلفة كثيرا عن التغريدات التي تنشرها كيم كارداشيان في المعتاد والتي تتوافق مع صورتها كشخصية هادئة لا يسهل استفزازها، ومن ضمن التغريدات التي نشرتها كيم تغريدة قالت فيها: "لا أكاد أستطيع الانتظار حتى يبدأ موقعي بالعمل، سأقوم بنشر عدد من الفيديوهات وفي كل مرة يقوم مجموعة من الأشخاص بقول أشياء هي محض هراء عني سأقوم بتلقين هؤلاء الملاعين درسا لن ينسوه أبدا"، وأضافت كيم: "لا تعبثوا مع كيكي وهي حامل".
 
وعندما أبدى عدد من متابعي كيم كارداشيان قلقهم من تعليقاتها الحادة وطلبوا منها أن تتجاهل أصحاب التعليقات السلبية ولا تكلف نفسها عناء الرد عليهم، ردت كيم كارداشيان على متابعيها بتغريدة قالت فيها: "أنا أقوم فقط بالرد على الشائعات والأكاذيب".
 
الشائعات التي تقصدها كيم هي تلك التي كتبت عنها على موقع "تويتر" ومنها شائعة ادعائها الحمل واستعانتها بأم بديلة لتحمل طفلها وطفل كانييه ويست الثاني وأشياء من هذا القبيل، وقد ردت كيم على هذه التعليقات بتغريدة قالت فيها: "هذا النوع من الأشياء سأقوم بالرد عليها، إذا كنت قد استعنت بخدمات أم بديلة فلن أقوم بإخفاء ذلك ولكن لحسن الحظ لم يكن هناك داعي لأن أقوم بذلك".
 
وطلب متابع آخر لكيم كرداشيان في تغريدة جديدة ألا تضيع وقتها في الرد أناس سخفاء على حد قوله فأجابته كيم بتغريدة قالت فيها: "ثق بي أنا لن أقوم بالرد على السخفاء فأنا ليس لدي وقت لأضيعه، خاصة وأنني لدي ما يقرب من 30 مشروع على إدارتهم".
 
كيم كارداشيان قامت بعد ذلك ينشر تغريدة تحدثت فيها عن الرسالة التي أرسلها إليها موقع تويتر وقالت في تغريدتها: "هاها، تويتر أرسل لي للتو رسالة يسأل فيها عما إذا كان حسابي قد تعرض للاختراق".