جوني ديب قد يتعرض للسجن بسبب كلبيه

جوني ديب قد يتعرض للسجن بسبب كلبيه

جوني ديب قد يتعرض للسجن بسبب كلبيه

جوني ديب قد يتعرض للسجن بسبب كلبيه

جوني ديب قد يتعرض للسجن بسبب كلبيه

جوني ديب قد يتعرض للسجن بسبب كلبيه

جوني ديب قد يتعرض للسجن بسبب كلبيه

جوني ديب قد يتعرض للسجن بسبب كلبيه

جوني ديب قد يتعرض للسجن بسبب كلبيه

جوني ديب قد يتعرض للسجن بسبب كلبيه

جوني ديب قد يتعرض للسجن بسبب كلبيه

جوني ديب

جوني ديب

جوني ديب

جوني ديب

جوني ديب

جوني ديب

جوني ديب مهدد بالسجن لمدة قد تصل إلى 10 سنوات بسبب إدخاله لكلبيه "بيستول" و"بو" بشكل غير قانوني إلى أستراليا ومخالفته بذلك قوانين الحجر الصحي الصارمة في أستراليا.
 
بدأت قضية جوني ديب مع كلبيه والتي تصدرت عناوين الصحف خلال الأيام الماضية في بداية هذا الشهر بعدما حاول ديب أن يخفي وجود كلبيه بصحبته على متن طائرته الخاصة وإدخالهما معه إلى استراليا بدون إبلاغ سلطات المطار طبقا للقوانين المتعارف عليها إلا أن سلطات المطار اكتشفت وجود الكلبين وطلبت من ديب إيداعهما في منشأة خاصة بالكلاب بشكل مؤقت.
 
بعد ذلك بفترة طلب بارنابي جويس وزير الزراعة الأسترالي من جوني ديب أن يرسل كلبيه إلى خارج أستراليا خلال مدة لا تزيد عن 48 ساعة وهو ما فشل ديب في عمله، من هنا بدأت الأحداث تتصاعد بشكل درامي فبعد أن فشل ديب في إرسال كلبيه إلى خارج البلاد خلال المهلة المحددة مسبقا، أعلن وزير الزراعة أنه ستتم إنهاء حياة الكلبين ما لم يغادرا أستراليا وبالفعل أرسل ديب كلبيه بعدها إلى الولايات المتحدة.
 
قضية جوني ديب وكلبيه لم تنته عند هذا الحد حيث تم الإعلان عن انتقال هذه القضية إلى المحكمة والتي أصدرت حكما يدين ديب في قضية تهريب الحيوانات إلى داخل البلاد وخرق قوانين الحجر الزراعي، وحكم الإدانة هذا قد يعرض ديب للسجن لمدة قد تصل إلى 10 أعوام أو دفع غرامة قد تصل إلى 340 ألف دولار، وحاليا تقوم الشرطة الأسترالية في إجراء التحقيقات لمعرفة الطريقة التي تمكن بها ديب من تهريب كلبيه للبلاد.
 
الطريف أن حادثة جوني ديب وكلبيه تحولت إلى حملة دعائية كبيرة للتعريف بقوانين الحجر الصحي الصارمة لدولة أستراليا، فبسبب شهرة ديب وتسليط الأضواء على تفاصيل هذه القضية في جميع وسائل الإعلام أصبح الكثيرون يعرفون الكثير عن النظام القانوني للحجر الصحي وعقوبة مخالفة هذه القوانين.
 
 ريتشارد كولبك السكرتير البرلماني (parliamentary secretary) لوزير الخارجية الأسترالي تحدث عن ذلك في وقت سابق وقال: "لقد أصبح الكثيرون يعرفون الكثير عن نظام الحجر الصحي المتبع في استراليا بسبب هذه الحادثة والتي كانت بمثابة إعلان جيد للغاية عن النظم والقوانين المتبعة هنا".