جنون السيلفى يتسبب في أزمة لأسطورة التنس فيديرير

روجيه فيدرر

روجيه فيدرر

السيلفى الذى أثار الأزمة

السيلفى الذى أثار الأزمة

السيلفى الذى أثار الأزمة

السيلفى الذى أثار الأزمة

تحول جنون السيلفي لأزمة حقيقية داخل مدرجات لعبة الملوك "التنس" ، بعدما تشكك رجال الأمن في ملاعب رولان غاروس من احتمال تعرض الساحر السويسرى روجيه فيديرير لمخاطر أمنية.
 
فيديرير المصنف الثاني عالمياً برابطة محترفي كرة المضرب، و الذى اجتاز الدور الأول للبطولة بنجاح ويحقق الآن إنجازات تضاف لمسيرته الكبيرة في عالم الكرة البيضاء، عانى من مخاوف أن يقتحم بعض أفراد الجمهور وخاصة المراهقين بساط الملعب من أجل التقاط السيلفي معه، خاصة بعدما اقتحم مشجع لا يزيد عمره عن عشرة أعوام الملعب وانطلق نحو فيديرير ووضع يده على كتفه والتقط صورة سيلفى.
 
ودفع فيديرير بشكل تلقائي الصبي قبل أن يتدخل أفراد الأمن لحل الأزمة. وقال: "إنني لست سعيدا بذلك. بالطبع لم يسعدني ذلك ولو لثانية واحدة.. هذا حدث أمس في التدريب أيضا. إنه مجرد طفل ولكن بعدها جاء ثلاثة أطفال آخرين. واليوم حدث على الملعب الرئيسي الذي من المفترض ألا يدخله أي شخص".
 
وأضاف: "أعتقد أنه بإمكاني التحدث باسم كل اللاعبين، وأقول إن الملعب هو المكان الذي نؤدي فيه عملنا، ومكان يجب أن نشعر فيه بالأمان. بالطبع لست سعيداً بذلك." وأكد أنه تلقى تطمينات من إدارة ملاعب رولان غاروس بتدارك الأمر فى المباريات القادمة.
 
ترى هل سيتسبب السيلفي وجنونه في أزمة للبطولة الأشهر فى عالم التنس؟