لماذا بكت أنجلينا جولي على ذراع براد بيت؟

الممثلة أنجيلينا جولي وزوجها الممثل براد بيت يعودان من جديد للظهور معا في فيلم جديد بعد مرور عشر سنوات على مشاركتهما في بطولة فيلم " Mr. & Mrs. Smith" وهو الفيلم الذي شهد بداية قصة حبهما الحقيقية.
 
الفيلم الجديد لأنجيلينا جولي وبراد بيت والذي سيعرض في دور العرض السينمائية بداية من يوم 13 نوفمبر، يحمل عنوان " By the Sea". الصور التي نشرت للفيلم تظهر أنه من النوع الدرامي والرومانسي وهذا ما بدا واضحا في واحدة من صور الفيلم والتي تظهر فيها أنجيلينا جولي وهي تبكي بين ذراعي براد بيت.
 
فيلم "By the Sea" تدور أحداثه في فترة السبعينيات وهو يحكي قصة زوجين، فانيسا (تقوم بدورها انجيلينا جولي) وهي راقصة سابقة وزوجها رونالد (يقوم بدوره براد بيت) وهو كاتب أميركي، الزوجان يعانيان من مشكلات في حياتهما الزوجية تبعدهما عن بعضهما بمرور الوقت إلا أن رحلتهما الأخيرة إلى الريف جعلت الاثنين يعيدان تقييم الأوضاع ويقتربان من بعضهما من جديد.
 
تشير التقارير إلى أن براد بيت (51 عاماً) وأنجيلينا جولي (39 عاماً) كانا قد قطعا إجازة شهر العسل الخاصة بهما في شهر أغسطس عام 2014 ليعملا في هذا الفيلم والذي تم تصويره في جزيرة جوديش (Gozo) بالقرب من مالطا في البحر المتوسط. وتم الانتهاء من تصوير الفيلم في شهر نوفمبر، وقام بإخراج هذا الفيلم الممثلة والمخرجة أنجيلينا جولي نفسها.