تشارليز ثيرون ترغب بمزيد من الأطفال

تشارليز ثيرون

تشارليز ثيرون

تشارليز ثيرون

تشارليز ثيرون

تشارليز ثيرون

تشارليز ثيرون

تشارليز ثيرون

تشارليز ثيرون

تشارليز ثيرون التي لديها طفل بالتبني، لم تستبعد احتمالية أن ترغب في المستقبل في أن يكون لديها المزيد من الأطفال، وقد تحدثت عن ذلك بعد سؤالها عما إذا كانت ترغب في أن يكون لديها المزيد من الأطفال، فردت: "نعم، ما أعنيه هو أنني منفتحة لكافة الاحتمالات في المستقبل، أنا لم أكن أبدا من الأشخاص الذين يفكرون بطريقة: يا إلهي بالطبع لا طفل واحد يكفي، أنا دائما منفتحة لكافة الخيارات والاحتمالات ولأي شيء قد يحدث في المستقبل".
 
ثيرون تحدثت في تصريحات صحافية عن طفلها بالتبني ويدعى جاكسون (3 أعوام)، وروت موقفا طريفا دار بينها وبين ابنها عند مشاهدتهما للوحة إعلانات تحمل صورتها، وكيف أنه لم ينجح في التعرف عليها في صورتها في لوحة الإعلانات، ثيرون تحدثت عن ذلك وقالت: "كنا معا في السيارة ومررنا بلوحة كبيرة للإعلانات وقلت له: أنظر هذه هي صورة والدتك على لوحة الإعلانات، وكانت اللوحة تحمل صورة الفيلم الذي حضر معي في موقع تصويره، وشرحت له كيف أنه كان يذهب معي إلى موقع تصوير الفيلم كل يوم، وقلت له انظر إلينا نحن فريق رائع، في اليوم التالي كنا أيضا في السيارة وكان معنا شخص آخر ومررنا باللوحة الإعلانية ذاتها، ووجدته يقول، لقد صنعت هذا الفيلم، لقد تفاجأت كثيرا وقلت في داخلي لقد فهم الأمر بشكل خاطئ". 
 
تشارليز ثيرون (39 عاماً) تحدثت أيضا عن فيلمها الجديد "The Last Face" والذي عملت فيه مع صديقها الممثل شون بين وقالت: "قصة فيلم "The Last Face" في جوهرها هي قصة حب جميلة، الأحداث في الفيلم تدفعك للتصرف بطريقة قاسية وأن تضطر للتصرف بهذا الشكل مع شخص تحبه، هذا الأمر يحمل الكثير من المشاعر القوية".
 
ثيرون تحدثت أيضا عن فيلم جديد آخر لها وهو فيلم "Mad Max: Fury Road" وكشفت أن تصوير هذا الفيلم كان صعبا للغاية بالنسبة لها، وقالت: "هذا كان أصعب شيء قمت به خلال العشرين سنة الماضية، أعتقد أن السبب وراء ذلك هو طول جلسات التصوير، وبيئة التصوير القاسية التي كنا نعمل فيها، لقد قمنا بعمل الكثير من الإعدادات لهذا الفيلم والكثير من الجلسات التحضيرية، لقد كرست نفسي بالكامل لهذا الفيلم".