تايلور سويفت تتصل بمعجبة لها تعاني من مرض السرطان

تايلور سويفت

تايلور سويفت

تايلور سويفت

تايلور سويفت

تايلور سويفت

تايلور سويفت

تايلور سويفت

تايلور سويفت

حققت المغنية تايلور سويفت حلم معجبة لها تعاني من مرض السرطان وكانت تحلم بأن تتحدث معها بعد أن هاتفتها في مكالمة تليفونية استمرت 10 دقائق.
 
تايلور سويفت صاحبة أغنية “Shake It Off" اعتادت أن تفاجئ معجبيها بالكثير من المفاجآت السارة ولقد قامت بتحقيق حلم طفلة صغيرة في الثانية عشر من عمرها تدعى إيميلي بيزلي وهي تعاني من مرض سرطان الخلايا الليمفاوية منذ عام 2011 وهي في المرحلة الثالثة من المرض، وكانت تتمنى أن تتحدث إلى تايلور سويفت في يوم من الأيام.
 
في يوم الثلاثاء 28 إبريل قام مدير أعمال تايلور سويفت بالاتصال بأسرة إيميلي في الساعة 4.30 عصرا وكانت إيميلي في ذلك الوقت تتلقى العلاج الإشعاعي لذلك قامت تايلور سويفت بالاتصال بالأسرة من جديد في الساعة الخامسة عصرا وكانت الأسرة في ذلك الوقت في سيارتهم الخاصة وفي طريقهم لمغادرة المستشفى، ولقد تحدثت تايلور سويفت إلى إيميلي في هذه المكالمة الهاتفية لمدة عشر دقائق، وخلال المقابلة قالت إيميلي لتايلور سويفت أنها تحبها كثيرا وتحب أغانيها وأخبرتها تايلور أنها تعرف بقصتها وبمعاناتها مع المرض.
 
ناديا بيزلي والدة إيميلي بيزلي تحدثت عن سعادة ابنتها بمكالمة تايلور سويفت لها وقالت: "هذه الابتسامة على وجه ابنتي أنا لم أشاهدها منذ فترة طويلة للغاية، عندما كانت (إيميلي) تتحدث معها (تايلور سويفت) على الهاتف كانت منذهلة تماما، ولقد شكرتها إيميلي على أغانيها وأخبرتها عما تعنيه هذه الأغاني بالنسبة لها"، وقالت ناديا بيزلي أيضا أن ابنتها أخذت تقفز بسعادة على الأريكة بعد المكالمة بفترة.
 
ناديا بيزلي قامت بتوجيه الشكر لكل من نشر قصة ابنتها ورغبتها في الحديث مع لتايلور سويفت إلا أن وصلت القصة للمغنية الشهيرة وذلك عبر رسالة كتبتها على موقع الفيس بوك وقالت فيها: "لا أعتقد أنني يمكنني أن أشكركم بما يكفي على كل ما بذلتموه من جهد لإيصال القصة لتايلور سويفت، تايلور تحدثت إلى إيميلي بيزلي ولقد أنهت إيميلي المكالمة معها منذ قليل، ولقد كانت لطيفة للغاية مع إيميلي. إيميلي ترتسم على وجهها الآن ابتسامة عريضة".