تعلمى من النجوم "الرد على السخفاء"

ريهانا

ريهانا

سيلينا جوميز

سيلينا جوميز

تايلور سويفت

تايلور سويفت

زيندايا

زيندايا

بينك

بينك

نيكول ريتشي

نيكول ريتشي

كيلي كلاركسون

كيلي كلاركسون

كيندال جينر

كيندال جينر

مايلي سايروس

مايلي سايروس

آيمي شومر

آيمي شومر

حياة المشاهير قد تبدو للوهلة الأولى بلا متاعب، فهم يعيشون في رفاهية وبذخ ويتمتعون بشهرة كبيرة بين الناس، إلا أن هذه الشهرة كثيرا ما تجلب لهم المتاعب، فكما يحظى المشاهير بحب وإعجاب الملايين ممن يتلهفون لسماع أخبارهم، فهم أيضا يعانون من الكثير من التعليقات السلبية والمسيئة والتي يوجهها عدد لا بأس به إليهم من خلال مواقع التواصل الاجتماعي حق حرية التعبير المكفولة للجميع والتي تجعل البعض يوجه ما يشاء من التعليقات المسيئة لمن يشاء، بعض المشاهير يفضلون تجاهل هذا النوع من التعليقات السلبية الموجهة إليهم، ولكن البعض الآخر فضل أن يقوم بالرد عليها بطريقة بارعة وذكية ومثيرة للإعجاب وكان من ضمن هؤلاء: تايلور سويفت، ريهانا، كيلي كلاركسون.
 
كيلي كلاركسون: بعد أن وجهت الكاتبة كايتي هوبكنز في شهر فبراير تعليقات قاسية عبر موقع تويتر للمغنية كيلي كلاركسون، بسبب زيادة وزنها، وقالت في أحدها إن وزن كلاركسون جعلها تعتقد أنها "أكلت جميع المغنين المساعدين لها"، قامت كيلي كلاركسون بالتقليل من أهمية هذه التعليقات بتصريح لها قالت فيه: أنا في حال رائعة ولا يزعجني ما يقوله الآخرين، نحن في عالم حر، يمكنك أن تقول ما تريد قوله، أنا لم أبالي أبدا بما يقوله الآخرين وخاصة في الفترة الحالية والتي أشعر فيها بالسعادة والثقة، أنا لا أبحث عن تقبل الآخرين لي".
 
بينك: وجهت إليها تعليقات قاسية تتعلق بمظهرها وجسدها الممتلئ قليلا في شهر إبريل وخلال حضورها لحفل خيري وهي ترتدي فستان أسود بدون أكمام، وقد ردت على ذلك على موقع تويتر بتعليق قالت فيه أنها تشعر أنها جميلة ولا تلتفت كثيرا إلى آراء الآخرين حيال هذا الأمر، ونشرت بعدها صورة جميلة تجمعها بزوجها كاري هارت على موقع تويتر وكتبت معلقة عليها: " وزوجي يعتقد أن جسدي يبدو جميلا".
 
آيمي شومر: عندما قام كاتب بانتقاد آيمي شومر في شهر فبراير وقال إنها "ليست جميلة بما يكفي" لتقوم بدور البطولة في الفيلم الرومانسي الكوميدي الجديد " Trainwreck" آيمي شومر ردت على ذلك بتعليق على موقع تويتر قالت فيه: "أنا مقاس 6 وليست لدي أي خطط لتغيير ذلك، هذا هو كل ما في الأمر".
 
مايلي سايرس: انهالت الكثير من التعليقات السلبية على المغنية مايلي سايرس في عام 2013 بسبب مظهرها وإطلالتها الجديدتين والتي قصت فيها شعرها وبدأت في ارتداء ملابس جريئة، مايلي لم تبالي كثيرا بتلك التعليقات أو الانتقادات الموجهة إليها وأكدت في تصريح لها أنها لن تغيير مظهرها الجديد وقالت: "يمكنك أن تنتقدني كما تشاء ولكن لا يمكنك أن تنفي حقيقة أن الجميع يتحدث عني الآن".
 
نيكول ريتشي: الجميع يعلم أن نيكول ريتشي سيدة أعمال ناجحة في الوقت الحالي وتقوم بتصميم مجموعات أنيقة من الحلي والاكسسوار وهي متزوجة من جويل مادن وأم لطفلين ولكن البعض يتجاهل كل ما أنجزته نيكول في حياتها ويقوم بالتركيز على معانتها السابقة مع إدمان المخدرات، فعلى سبيل المثال قام أحد الأشخاص بكتابة تغريدة على موقع تويتر في شهر يونيو الماضي قال فيها: "من منكم يذكر الفترة التي كانت فيها نيكول ريتشي مدمنة للمخدرات"، نيكول ريتشي ردت عليه بتغريدة قالت فيها: "أنا اذكر ذلك" مع كتابة تعبير " High-five" الشهير بجانب تعليقها وكأنها تقول لقد قمت بعمل جيد.
 
ريهانا: في عام 2011 كتب أحد مستخدمي موقع تويتر تغريدة انتقد فيها مظهر شعر ريهانا ووصفه بأنه "زغبي" ولقد ردت عليه ريهانا بتغريدة طريفة قالت فيها: "هذا (مظهر شعرها) لأنني امرأة سوداء".
 
سيلينا جوميز: سيلينا جوميز ردت بطريقة راقية دون شك على تعليق مخيف نشره أحد مستخدمي موقع الانستجرام معلقا على واحدة من صور سيلينا جوميز العام الماضي وقال فيه: "فلتذهبي إلى الجحيم، وأتمنى أن تصابي بالسرطان"، سيلينا جوميز لم تكتبت تعليقا غاضبا رد على ذلك الشخص وإنما قالت: "التعليق الذي تركته على الصورة بخصوص السرطان لم يكن ضروريا وغير مناسب، أعلم الكثيرون ممن خاضوا هذه المعركة (ضد مرض السرطان) ويمكنك أن تكرهي من تشائين ولكن لا تتمني لشخص ما أن يعاني من هذا المرض الذي قد تصابين به أو يصاب به شخص مقرب لديك".
 
تايلور سويفت: وجهت لتايلور سويفت في وقت سابق عدد من التعليقات السلبية والتي تسخر من الأغنيات التي تتحدث فيها تايلور سويفت عن علاقاتها العاطفية السابقة (مثل أغنية " dear john" والتي تحدثت فيها عن صديقها السابق المغني جون ماير)، تايلور سويفت ردت على هذه الانتقادات في عام 2013 وقالت أنه لا يوجد خطأ في أن تعبر عن مشاعرها خلال أغنياتها وان تصوير ذلك على أنها شخص يائس ومتشبث بالآخرين أو شخص ضعيف هو أمر غير منطقي ويحمل تحيزا ضد النساء.
 
زيندايا: خلال تغطية برنامج " Fashion Police" لحفل الأوسكار هذا العام سخرت جوليانا رانسك وهي إحدى مقدمات البرنامج من مظهر المغنية زيندايا في حفل الأوسكار وخاصة شعرها الذي قامت بتضفيره في جدائل طويلة، وقالت أن مظهرها جعلها تتوقع أن تكون رائحتها تشبه رائحة زيت عشبة البتشول أو رائحة الحشيش، زيندايا ردت على ذلك من خلال موقع الانستجرام وقالت في تعليق كتبته على حسابها على الموقع: "هناك الكثير من الانتقادات الحادة التي توجه للمواطنين الأمريكيين ذوي الأصول الأفريقية دون الحاجة إلى المزيد من الأشخاص الجهلة الذين يحكمون على الآخرين طبقا لعدد التموجات في شعرهم، لقد اخترت الظهور بجدائل في حفل الأوسكار لأذكر الآخرين أن مظهر شعرنا الطبيعي جيد بشكل كافي".
 
كيندال جينر: عارضة الأزياء كيندال جينر اختارت أن ترد على الانتقادات والتعليقات السلبية الموجهة إليها بطريقة ذكية ومبتكرة، ففي عام 2014 ظهرت كيندال جينر في مقطع فيديو في لقطة مقتبسة من الفيلم الشهير " Mean Girls" وفي هذا الفيديو تظهر كيندال وهي تكتب وتقرأ بصوت عالي التعليقات المهنية التي وجهت إليها (ومنها أنها عديمة الموهبة، وان شهرتها مبنية بالكامل على شهرة عائلتها وأنها فتاة مدللة سخيفة وأنها قبيحة وما شابه ذلك) كما فعلت الفتيات المغرورات في الفيلم الشهير والذين قاموا بكتابة أشياء مهينة عن الكثير من الأشخاص في دفتر لليوميات بغرض التسلية، وتقصد كيندال جينر بهذا الفيديو الإشارة إلى أنها لا تبالي بالتعليقات السلبية الموجهة إليها.