هذه أسرار سكارليت جوهانسون كزوجة وأم!

سكارليت جوهانسون

سكارليت جوهانسون

سكارليت جوهانسون

سكارليت جوهانسون

سكارليت جوهانسون

سكارليت جوهانسون

سكارليت جوهانسون

سكارليت جوهانسون

سكارليت جوهانسون

سكارليت جوهانسون

الحياة الشخصية للممثلة سكارليت جوهانسون، شهدت تغييرات كثيرة خلال الأشهر 12 الماضية، فخلال تلك الفترة تزوجت من الصحافي الفرنسي رومان دورياك وتحديدا في شهر سبتمبر الماضي وبعد أسابيع قليلة من مولد ابنتهما روز.
 
سكارليت جوهانسون (30 عاماً) تحدثت عن حياتها الجديدة كزوجة وأم، واعترفت أن الزواج يتطلب الكثير من الجهد، وقالت: "الزواج يتطلب الكثير من العمل وهو يحتاج إلى رجل ليس واثقا فقط من الحب الذي يجمعه سويا بزوجته بل واثقا أيضا في الطريقة التي تسير بها حياته المهنية، الزوج يجب علبه أن يعمل في مجال مختلف تماما عن الزوجة، زوجي يهتم بالفنون ومن المهم بالنسبة له أن يحقق نجاحا في مجال عمله وهذا ليس له علاقة بعملي".
 
جوهانسون كشفت أيضا أن علاقتها بزوجها ناجحة بسبب وجود اهتمامات مشتركة على الرغم من اختلاف عملهما، وقالت: "نحن نحب كثيرا أن نخرج معا ونذهب للرقص وأحيانا أخرى تجدنا نجلس في المنزل ونتناول الطعام التايلاندي ونشاهد برنامج "House Hunters International" لمدة 4 ساعات، وكلانا يهتم كثيرا بعالم الآخر، هو يهتم كثيرا بعالمي، وهو يثير اهتمامه بشدة لأنه يختلف كثيرا عما يعرفه، وأنا أحب أن أذهب بصحبته إلى المعارض الفنية والتحدث معه عن الفنون والرسامين، فهو يعشق الفنون".
 
يذكر أن سكارليت جوهانسون ورومان دورياك قد تواعدا في عام 2012، وفي شهر سبتمبر الماضي أنجبت جوهانسن ابنتهما روز والتي تبلغ من العمر 7 أشهر وقد تحدثت جوهانسن عن إبنتها روز والتي وصفتها بأنها "أكبر مصدر لسعادتها" وقالت: "أكبر مصدر سعادة بالنسبة لي هو مشاهدة ابنتي، وعندما أقوم بإضحاكها فإنني أشعر وكأن السعادة تتفجر في داخلي".