سلمى حايك في بيروت لأول مرة والسبب

سلمى حايك

سلمى حايك

سلمى حايك

سلمى حايك

سلمى حايك

سلمى حايك

سلمى حايك

سلمى حايك

سلمى حايك

سلمى حايك

زيارة إستثنائية تماماً تقوم بها النجمة المكسيكية العالمية سلمى حايك منذ الأمس لعاصمة أجدادها "بيروت" للمرة الأولى في تاريخها، والسبب ليس اكتشاف الجذور كما يظن البعض، وإنما المشاركة فى افتتاح فيلمها الجديد "النبي"، المقتبس عن كتاب اللبناني الراحل جبران خليل جبران.
 
حايك غادرت مطار بيروت فور وصولها برفقة مديرة أعمالها سينتيا سركيس، وموزع الفيلم محمد فتحالله، ومن المقرر أن تستمر الزيارة 4 أيام، يتخللها العديد من النشاطات الثقافية والإنسانية، وستشارك حايك في مناسبة خيرية تنظم بإسمها، لدعم مركز علاج سرطان الأطفال.
 
وتزور سلمى حايك اليوم السبت متحف جبران، قبل أن تتناول الغداء في منطقة أهدن، أما مساء الإثنين، فستكون أسواق بيروت على موعد مع حايك،التي ستفتتح فيلم الرسوم المتحركة "النبي"، المهدى الى روح جدها اللبناني الأصل، كما ستشارك مساء الثلاثاء في حلقة خاصة من برنامج "كلام الناس" الذي يقدمه الإعلامي مارسيل غانم.