20 نجماً إكتشفوا فجأةً أنهم غابوا عن الأضواء!

Liv Taylor

Liv Taylor

Mccualuay Kulkin

Mccualuay Kulkin

Mathew Perry

Mathew Perry

Mandy Moore

Mandy Moore

Mischa Barton

Mischa Barton

Neve Campbell

Neve Campbell

Tara Reid

Tara Reid

Rob Schneider

Rob Schneider

Rick Moranis

Rick Moranis

Jonathan Taylor Thomas

Jonathan Taylor Thomas

Jodie Foster

Jodie Foster

Demi Moore

Demi Moore

David Schwimmer

David Schwimmer

Cuba Gooding Jr

Cuba Gooding Jr

Eddie Murphy

Eddie Murphy

Frankie Muniz

Frankie Muniz

Haley Joel Osmont

Haley Joel Osmont

Geena Davis

Geena Davis

Freddie Prinze Jr

Freddie Prinze Jr

Alicia Sliverstone

Alicia Sliverstone

"هوليوود" ليست مسرحاً للأضواء والنجاحات فقط.. فبلمح البصر قد يكون أحد النجوم في أعلى درجة من سلم مجدهاً وفجأة يجد نفسه خارج المنافسة فيها حتى! فصناعة الأفلام أصبحت تضم عدداً كبيراً من النجوم والنجمات الى درجة يقول البعض ان "التخمة" أصابتها.. و"برمشة عين" وجد نجوم أنهم اختفوا من دائرة الضوء حتى من دون أن يشعروا! "هي" تقدم لكم قائمة من 20 نجماً اكتشفوا ان مسيرتهم المهنية توقفت تماماً قبل ان يتمكنوا من التقاط انفسهم حتى! 
 
ليف تايلر
مرت 6 سنوات منذ أن قدمت ليف آخر ظهوراً بارزاً لها في السينما، بعدها قدمت عدداً من الادوار الصغيرة الهامشية التي لم تتمكن من اعادتها لصفوف النجومية...
 
فريدي برينز جونيور
نجم الأفلام الرومنسية الشبابية اكتفى فعلاً مؤخراً بتقديم صوته لأفلام الكرتون والتلفزيون ومنذ Scooby Doo لم نره في اي دوره يذكر...
 
ديمي مور
مثال صارخ عن تألق نجمات في التسعينات ثم.. بداية السقوط. ديمي لم تشارك في أي فيلم نجح منذ A Few Good Men في 1992، حاولت الحفاظ على موقعها "الشاب" بزواجها من آشتون كوتشر لكن حتى ذلك لم ينجح وانفصل الثنائي.
 
جوناثان تايلور توماس 
هل تذكرونه؟ هو نجم Home Improvement وصاحب صوت Simba في Lion King. الآن كبر جوناثان لم يعد لديه اي شيء يقدمه للسينما للأسف.. كان ممثلا جيداً وممتعاً! 
 
تارا ريد
الشقراء المثيرة خسرت مميزاتها... فهي لم تعد تشارك في أفلام تجد طريقها لشباك التذاكر وشاركت في أعمال من الصف الثاني كـSharknado الذي لم يسمع به معظم الناس حتى... 
 
فرانكي مونيز
كلنا نذكر الشاب المحبوب "مالكلوم" من Malcolm In The Middle لكن ماذا حدث له من ذلك الحين؟ بعد انتهاء العمل في 2006 توقف عن التمثيل وابتعد عن "هوليوود" تماماً. 
 
أليسيا سيلفرستون
كانت نجمة فعلية بدءاً من 1995 في Clueless لكن مشاركتها السيئة جداً كانت منذ سنتين في Batman and Robin ربما ان هذه المشاركة قضت فعلاً على مسيرتها المهنية فلم نعد نجدها في أي فيلم منذ ذلك الحين. 
 
جودي فوستر
كانت واحدة من اهم نجمات هوليوود لكن في سن الـ52 لم تعد من الصف الأول حتماً. شاركت عام 2013 في Elysium لكنها خسرت نجوميتها بشكل شبه تام للأسف... 
 
دافيد شويمر
مسكين فعلاً فهو سيتم تذكره دوماً بدور روس غيلر في المسلسل الشهير Friends. مع ان ذلك ايجابي بالنسبة لادائه في ذلك الدور لكنه "سكن كيانه" منذ نهاية المسلسل ولم يقدم اي شيء يذكر منذ 2004. 
 
إيدي مورفي
لم يعد ذاك الكوميدي المحبوب عالمياً.. فإيدي مورفي الآن انتقل للتركيز نحو مسيرته الموسيقية.. يحضر للعودة السينمائية في 2016 في Beverly Hills 4 لكن الشكوك تحوم حول امكان استعادة مكانته. 
 
جينا دايفيس
لم تشارك في أي فيلم هام منذ التسعينات، قدمت دوراً تلفزيونيا في Grey's Anatomy العام الماضي لكن لا اطلالة هامة في الأفق حتى. 
 
كوبا غودينغ جونيور
كانت له مسيرة سينمائية ناجحة، لكن منذ بداية الألفية خفت وتيرة أعماله ولم يعد لتألقه السابق أبداً مع انه يحضر الآن لدور تلفزيوني. 
 
ماندي مور
نذكرها جميعاً بدورها الحزين في الفيلم الرومنسي الشهير A Walk to Remember لكن بعد ذلك.. لا شيء! قدمت صوتها في فيلم Tangled من ديزني في 2010 لكن لم نرها منذ ذلك الحين..
 
هايلي جويل اوسمنت
شاهد "الأموات" في The Sixth Sense.. لكنه غاب بعدها عن الشاشة ليسجل مشاركة واحدة لا تذكر أي قيمة لها في Tusk. 
 
ماكالي كولكن
لا نصدق فعلاً ان الشخص هو نفسه الذي مثل دور الطفل الرائع في Home Alone... تحول دراماتيكي في المسيرة المهنية والحياة الشخصية. 
 
ميشا بارتون
تألقت هذه الشقراء الجميلة بتقديم دور ماريسا كوبر في The OC لكن بعدها غابت بشكل كبير عن الإعلام كما عن السينما والتلفزيون... 
 
ماثيو بيري
نجم آخر من Friends لم يتمكن من التأقلم من "ما بعد نجاح" المسلسل المذهل. حاول العودة للأجواء الفنية لكنه فشل في ذلك.  
 
ريك مورانيس 
لعب ادوار "الوالد" بنجاح كبير في الثمانينات والتسعينات لكن مشروعه الأخير كان منذ 2006  بدور صوتي في Brother Bear 2 ومنذ ذلك الحين لا نعلم عنه شيئا. 
 
نيف كامبل
تذكرون "ملكة" سلسلة أفلام Scream حتماً.. لكن غير ذلك أين هي نيف كامبل؟ لا ندري. 
 
روب شنايدر 
بعد سلسلة من الأفلام الكوميدية غير الناجحة في الألفية الجديدة ابتعد روب عن ادوار البطولة ويشارك في ادوار هامشية في أفلام قليلة جداً ابعدته عن المشهد السينمائي بقوة.. 
 
ترى هل هو الحظ أم دوامة "هوليوود" التي لا ترحم؟ ربما الاثنان معاً.. لكن مما لا شك فيه ان بين هؤلاء ممثلون ظلموا انفسهم جداً...