ديفيد بيكهام يقاطع ابنه بروكلين أثناء التصوير

Burberry   اخر ظهور للعائلة بعرض

Burberry اخر ظهور للعائلة بعرض

 بروكلين مع كارلا

بروكلين مع كارلا

 دائما داعمين لابنهم

دائما داعمين لابنهم

فيكتوريا تقوم بتصوير بروكلين وكارلا

فيكتوريا تقوم بتصوير بروكلين وكارلا

Burberry   اخر ظهور للعائلة بعرض

Burberry اخر ظهور للعائلة بعرض

Burberry   اخر ظهور للعائلة بعرض

Burberry اخر ظهور للعائلة بعرض

 بروكلين بيكهام

بروكلين بيكهام

 بروكلين بيكهام

بروكلين بيكهام

 بروكلين بيكهام

بروكلين بيكهام

Burberry   اخر ظهور للعائلة بعرض

Burberry اخر ظهور للعائلة بعرض

 بروكلين بيكهام

بروكلين بيكهام

على الرغم من الشهرة التي يتمتع بها بروكلين بيكهام ووصول عدد متابعيه على موقع الانستغرام إلى مليون متابع، إلا أنه مازال مراهقا عاديا، يشعر بالإحراج مثل كل المراهقين التقليديين عندما يظهر والده بشكل مفاجئ أثناء قيامه بتبادل الحديث مع أصدقائه، وهو ما حدث بالفعل في الوقت الذي كان بروكلين يقوم فيه بتصوير مقطع فيديو يشكر فيه متابعيه على الانستغرام لمتابعتهم له ووصول عددهم الى المليون.
 
في البداية قام بروكلين بتهنئة والدته فيكتوريا بيكهام بمناسبة عيد ميلادها الواحد والأربعين، وبعدها بدأ في تصوير رسالة فيديو وجهها إلى متابعيه على الانستغرام، بينما هو منشغل بتصوير رسالته المصورة لمعجبيه يقوم صوت والده ديفيد بيكهام بمقاطعته وهو يخاطبه قائلا: "بروكلين، نحن على وشك المغادرة"، بروكلين يحاول تجاهل هذه المقاطعة ويحاول إكمال حديثه المصور لمتابعيه، إلا أن والده ديفيد بيكهام لم يقم بإعطائه الفرصة للقيام بذلك، فبينما كان بروكلين يكمل حديثه المصور ويقول: "لقد أصبح عدد متابعي حسابي مليون متابع" يقوم والده بمقاطعته مرة أخرى قائلا: "وأنا لدي 52 (مليون متابع)".
 
بروكلين بيكهام قام فيما بعد بمشاركة هذا الفيديو الطريف مع متابعيه على الانستغرام مع هشتاج: #ismydadcoolerthanme (هل والدي رائع أكثر مني).
 
شاهد بالفيديو كيف تدخل ديفيد بيكهام في الرسالة المصورة التي كان ابته بروكلين يحاول فيها توجيه الشكر لمتابعيه على الانستغرام.