سيلينا جوميز تدافع عن جاستين بيبر

كيندال جينر

كيندال جينر

سيلينا جوميز

سيلينا جوميز

جاستين وسيلينا

جاستين وسيلينا

جاستين بيير

جاستين بيير

كيندال جينر

كيندال جينر

كيندال جينر وجاستين

كيندال جينر وجاستين

كيندال جينر وجاستين

كيندال جينر وجاستين

جاستين وسيلينا

جاستين وسيلينا

المغني الشاب جاستين بيبر 21 عام وجد نفسه في موقف لا يحسد عليه في مهرجان "كوتشيلا" (Coachella) الموسيقين فعندما كان بيبر يحاول الدخول إلى حفل "دريك" (دريك هو اسم الشهرة للموسيقي والممثل أوبري دريك جراهام) في المهرجان من خلال المدخل الخاص بالفنانين الذين يقومون بإحياء الحفل، قام عدد من رجال الأمن المسؤولين عن حماية وتأمين المهرجان بمنعه من الدخول، ولم يلبث أن تطور الأمر، وقام أحد رجال الأمن بالإمساك به بإحكام واصطحابه إلى خارج الحفل بالقوة ومنه إلى خارج المهرجان.
 
 وعلى الرغم من أن الكثيرون قد يعتقدون أن جاستين بيبر هو شاب مثير للمتاعب وعلى الأرجح تسبب بمشكلة ما داخل المهرجان دفعت رجال الأمن لإخراجه خارج المهرجان بالقوة، إلا أن المغنية سيلينا جوميز 22 عام وهي الصديقة السابقة لجاستين بيبر لا تظن ذلك.
 
سيلينا وصفت ما حدث لجاستين في حفل دريك بالأمر المؤسف للغاية، وقالت إن إمساك رجال الأمن لجاستين بهذه الطريقة المحكمة والمهينة لم يكن أمرا ضروريا، وهي تعتقد أن جاستين لم يكن هو الشخص المخطئ في ذلك الموقف.
 
جاستين بيبر على ما يبدو واثق أيضا أنه لم يكن على خطأ في هذه الحادثة المؤسفة ولذلك فهو يستعد بمعاونة فريقه القانوني إلى رفع دعوى قانونية ضد أفراد الأمن الذين قاموا بالتعدي عليه وطرده إلى خارج المهرجان.
 
وبعيدا عن الحادثة المؤسفة التي تعرض لها جاستين، أكد مجلة " HollywoodLife" أن جاستين بيبر كان قد اتصل بسيلينا جوميز قبل ذهابه إلى مهرجان "كوتشيلا" وعرض عليه فكرة القيام بأغنية جديدة معا وهي الفكرة التي أعجبت سيلينا جوميز كثيرا.