Dakota Johnson تحبّ المغامرة.. حتى في شكلها

رفعة الشعر العفوية

رفعة الشعر العفوية

رفعة الشعر العفوية

رفعة الشعر العفوية

داكوتا جونسون

داكوتا جونسون

النجمة وحيدة الإثنين الماضي

النجمة وحيدة الإثنين الماضي

داكوتا جونسون

داكوتا جونسون

القصة الجديدة

القصة الجديدة

بات من المعروف أن العارضة الجميلة Dakota Johnson لا تهاب شيئاً بل تحب اكتشاف مجالات جديدة وتحدّي ذاتها إلى أقصى الحدود. فبعد أن خاضت مجال التمثيل ولعبت دور Anastasia الجريء جداً في فيلم Fifty Shades of Grey، ها هي اليوم تقوم بخطوة ليست أقل جرأةً لنجمة ناجحة ويترقبها الجميع! 
 
تخلّت شابة الـ25 عاماً عن خصلاتها الناعمة الطويلة واعتمدت قصة الـBob العصرية. 
 
تغيير جذري وجريء إنما الغرّة العريضة واللون البني ما زالا هنا! ظهرت الأمس في قصة شعرها الجديدة بكلّ ثقة وراحة حتى انها اعتمدت رفعة الشعر المبعثرة لإضفاء بعض الحركة! هل هذا التغيير يدلّ عن حالة عاطفية معينة؟ خصوصاً وأننا رأيناها تتمشى وحيدة وحزينة بعض الشيء منذ أيام في حين كان من المفترض أن تبدو بأفضل حال مع انتشار شائعة تصالحها مع صديقها القديم Matthew Hitt؟ نتمنى الخير لهما ولعلّ قصة الشعرهذه تزيل عنها الهموم العاطفية!