ليوناردو دي كابريو يعيد الحياة لجزيرة مهجورة

The Design for Blackadore Caye Eco-Resort

The Design for Blackadore Caye Eco-Resort

The Design for Blackadore Caye Eco-Resort

The Design for Blackadore Caye Eco-Resort

ليوناردو دي كابريو

ليوناردو دي كابريو

ليوناردو دي كابريو

ليوناردو دي كابريو

Blackadore Caye

Blackadore Caye

ليوناردو دي كابريو

ليوناردو دي كابريو

Blackadore Caye

Blackadore Caye

الممثل ليوناردو دي كابريو ليس ممثلا شهيرا فحسب بل هو أيضا ناشط بيئي متمرس وعضو فعال في المؤسسة الخيرية " The World Wildlife Fund"، وقد ألقى كلمة في العام الماضي في قمة الأمم المتحدة للمناخ وتحدث فيها عن ظاهرة الاحتباس الحراري (global warming). ليوناردو دي كابريو كثيرا ما يستغل شهرته للدفاع عن القضايا البيئية الهامة وهذه المرة قرر أن يكون مشروعه الجديد هو استصلاح جزيرة "بلاكادور كاي" "Blackadore Caye" وبناء منتجع صديق للبيئة (طبقا لما نشرته صحيفة "نيويورك تايمز" New York Times الممثل ليوناردو دي كابريو سيعمل على أن "تشفى الجزيرة").
 
جزيرة "بلاكادور كاي" هي جزيرة مهجورة وغير مستصلحة توجد على ساحل دولة "بليز" (Belize) في أميركا الوسطى، و يستغرق الوصول إلى هذه الجزيرة من مطار " فيليب ستانلي ويلبرفورس جولدسن" الدولي (Philip S. W. Goldson International Airport) في "بليز" رحلة بالقارب تستغرق 45 دقيقة، وهذه الجزيرة توجد بالقرب من مدينة "سان بيدرو" (San Pedro) والتي يمكن الوصول إليها عن طريق رحلة بالقارب تستغرق 15 دقيقة.
 
الممثل ليوناردو دي كابريو اشترى هذه الجزيرة من "بلاكادور كاي" منذ 12 عاماً بسعر 1.75 مليون دولار وبالاشتراك مع جيف غرام (Jeff Gram) صاحب جزيرة ومنتجع "كايو إسبانتو" (Cayo Espanto) وهي عبارة عن منتجع سياحي مميز وتوجد في دولة "بليز"، ولقد قال جرام في وقت سابق أنه سيقوم باستغلال خبرته في إدارة منتجع وجزيرة "كايو إسبانتو" في مشروع استصلاح جزيرة "بلاكادور كاي".
 
ليوناردو دي كابريو لا يريد فقط بناء منتجع سياحي راقي صديق للبيئة في جزيرة "بلاكادور كاي" بل يريد أن يستصلح الجزيرة ويعالج المشكلات البيئية التي تعاني منها وأهمها تآكل الساحل والتدمير الذي تعرضت له الأشجار والنباتات التي تنمو في الجزيرة (تآكل المساحات الخضراء) والصيد الجائر للأسماك، وسيشرف على تنفيذ مشروع استصلاح الجزيرة وبناء المنتجع شركة " Restorative Islands L.L.C"، وشركة "Delos" وهي الشركة التي يشغل فيها الممثل ليوناردو دي كابريو وظيفة أحد أعضاء المجلس الاستشاري للشركة.
 
من المقرر أن يتم إطلاق المشروع في عام 2018، وسيبدا بمعالجة المشكلات البيئية التي تعاني منها الجزيرة، وزراعة عدد من الأشجار والنباتات الاستوائية لعلاج مشكلة تآكل المساحات الخضراء، ومن المقرر أن يتم بناء 68 فيلا لضيوف المنتجع على منصة كبيرة على شكل قوس تمتد لتكون فوق سطح البحر وأسفل هذه المنصة ستتواجد الشعاب المرجانية الصناعية (artificial reefs) وأسماك الزينة، وسيحتوي هذا المنتجع أيضا على كافة وسائل الراحة التي يحتاجها ضيوف المنتجع وعدد من المراكز الصحية ومراكز التجميل والعلاج (spas) وحمامات سباحة عملاقة، أما بالنسبة لمن يرغبون في امتلاك منزلهم الخاص على الجزيرة فمن المقرر أن يتم بناء 48 منزل خاص على الجزيرة وستتراوح أسعار هذه المنازل بين 5 ملايين دولار وحتى 15 مليون دولار.