مذيع تلفزيوني يخرج كيت بلانشيت عن طورها؟

من اللقاء

من اللقاء

من اللقاء

من اللقاء

من اللقاء

من اللقاء

كيت بلانشيت

كيت بلانشيت

كيت بلانشيت

كيت بلانشيت

كيت بلانشيت

كيت بلانشيت

كيت بلانشيت

كيت بلانشيت

طبقا للعديد من التقارير الصحافية التي نشرت عن مقابلة كيت بلانشيت في برنامج " The Project" والتي أذيعت على القناة العاشرة (Channel 10) فإن الممثلة الشهيرة ، فقدت أعصابها في هذه المقابلة، إلا أن ذلك قد لا يكون صحيحا بالضرورة فالممثلة الحائزة على جائزة الأوسكار مشهور عنها أنها تتميز بحس دعابة قد لا يفهمه الكثيرون، لأنها غالبا ما تبدو جادة وهي تقول مزحة ما، كما أن طريقة العرض والإخراج التليفزيوني التقليدية والتي تقوم بالتوقف عند جزء محدد من المقابلة (فاصل إعلاني) أو تقوم بدمج أجزاء من المقابلة ما قد تجعل المقابلة تبدو انفعالية أو عصبية أكثر مما كانت تبدو عليه في الواقع.
 
لذلك قد تكون التقارير الصحافية بالغت في تضخيم الأمور قيما يتعلق بالمقابلة التي أجريت مع كيت بلانشيت في برنامج  " The Project" وعلى الرغم من ذلك لا نستطيع أن ننكر أن كيت بلانشيت بدت منزعجة إلى حد ما في هذه المقابلة.
 
بلانشيت على ما يبدو بدأت تشعر بالانزعاج عندما قال لها مقدم البرنامج ("The Project") جوناثان هيلا إنه كان يجب أن يحضر معه بعض "الشراب" للمقابلة وقال لبلانشيت: "يبدو أنك من النوع الذي يفضله" وهو ما ردت عليه بلانشيت بسرعة قائلة: "أنا لا أحبه ولكن إن كنت تهتم لأمري لهذه الدرجة يمكنك أن تذهب وتحضر لي زجاجة".
 
خلال المقابلة حاولت كيت أن تتحدث عن فيلمها الجديد "Cinderella" وهو موضوع هذه المقابلة إلا أنه ولسبب ما قام مقدم البرنامج بالتطرق لعديد من المواضيع الفرعية البعيدة عن الفيلم وهو ما دفع بلانشيت إلى أن تقول بعد أن ابتعد مسار الحوار كثيرا عن الفيلم: "علينا العودة للتحدث عن الفيلم". وأشارت لبوستر فيلم  "Cinderella" الذي يوجد خلفها"، فرد عليها هيلا قائلا: "أسف"، وقالت بلانشيت ردا عليه وتعقيبا على اعتذاره: "أحدنا على الأقل عليه القيام بوظيفته".
 
بعد ذلك حدث الموقف الذي كان السبب الأساسي في كل هذا الجدل الذي أثير حول هذه المقابلة وكان ذلك عندما سأل هيلا عن القطة التي ظهرت في فيلم "Cinderella"، قال هيلا عن ذلك: "أريد أن أسأل سؤالاً جاداً الآن: كيف تمكنت من السيطرة على القطة (خلال الفيلم)، أنا دائما ما أفشل في فعل ذلك مع قطة صديقتي".
 
كيت بلانشيت ردت عليه قائلة: هل هذا هو سؤالك، هل هذا هو سؤالك اللعين؟"، وقد رد هيلا على ذلك ومدافعا عن نفسه: " لقد استغرقنا أيضا وقت طويل في التحدث عن الشراب" وردت بلانشيت على ذلك بأن قالت: "لقد سعدت بمقابلتك" وقامت بإنهاء المقابلة.
 
فيما بعد نشر المذيع جوناثان هيلا رابط لمقابلته مع كايت بلانشيت على الإنستغرام وكتب معلقا: "شكرا للشخص الجديد المفضل إلى كيت بلانشيت على ما قد تكون أفضل "أسوأ" مقابلة قمت بها".
 
مما لا شك فيه كايت بلانشيت كانت منزعجة إلى حد ما أثناء المقابلة وأن أسئلة مقدم البرنامج ابتعدت كثيرا عن موضوع المقابلة ما أدى إلى زيادة انزعاج بلانشيت إلا أنه لا يجب علينا تضخيم الأمور فيما يتعلق بهذه المقابلة وإعطائها حجما يزيد عن حجمها الطبيعي، فهذه المقابلة على كل حال لم تحدث أضرار غير قابلة للإصلاح.