أشهر العلاقات العاطفية "الفاشلة" لجينفر لوبيز

جينفر لوبيز وكاسبر سمارت

جينفر لوبيز وكاسبر سمارت

جينفر لوبيز ومارك أنتوني

جينفر لوبيز ومارك أنتوني

Jennifer Lopez and Wesley Snipes

Jennifer Lopez and Wesley Snipes

Jennifer Lopez and Sean Combs

Jennifer Lopez and Sean Combs

Jennifer Lopez and Chris Judd

Jennifer Lopez and Chris Judd

Jennifer Lopez and Ojani Noa

Jennifer Lopez and Ojani Noa

Jennifer Lopez and Ben Affleck

Jennifer Lopez and Ben Affleck

على الرغم من الشهرة الواسعة والنجاح الكبير الذي تحظى به المغنية والممثلة الشهيرة في مجالي الغناء والتمثيل، إلا أنها لم تحقق نجاحا كبيرا في حياتها الشخصية، فجينفر لوبيز 45 عاماً تورطت في الكثير من العلاقات العاطفية والتي باءت جميعها بالفشل وعلى الرغم من ذلك جينفر لوبيز لم تتوقف عن البحث عن الحب.
 
جينفر لوبيز وصفت بعض علاقاتها العاطفية السابقة في كتابها " True Love" قائلة: "أنا لم أصب بكدمة في عيني ولم تجرح شفتي (تعرضت للضرب) في أي علاقة إلا أنني تعرضت للإساءة بشكل أو بآخر: (إساءات) نفسية، عاطفيةـ لفظية. لقد استغرق الأمر مني سنوات لأدرك أن العلاقة السيئة تأتي من شخصين وليس شخصا واحد فكل يوم لا تقرر الخروج من الباب، كل يم تتقبل فيه الأشياء الخاطئة في نفسك وفي شريكك كأنك تقول لا بأس أن تسير الأمور كما هي". 
 
كانت جينفر لوبيز قد صرحت في وقت سابق-بعد انتشار شائعة مواعدتها لصديقها السابقة كاسبر سمارت-أنها لا تفكر حاليا في التورط في علاقة عاطفية وأنها تحتاج لقضاء بعد الوقت بمفردها والتركيز على رعاية طفليها ماكس وإيما.
 
تعرف على أشهر العلاقات العاطفية العلنية في حياة جينفر لوبيز:
جينفر لوبيز وويسلي سنايبس: جينفر لوبيز واعدت الممثل ويسلي سنايبس في نوفمبر عام 1994 بعد أن تقابلا في موقع تصوير فيلم " Money Train" وانفصلا عن بعضهما بعد ذلك في مارس 1995.
 
جينفر لوبيز وأوجاني نوا: قابلت جينفر لوبيز زوجها الأول أوجانى نوا في أحد مطاعم ميامي حيث كان أوجاني يعمل نادلا، تزوج الاثنان فيما بعد في عام 1997 وحصلا على الطلاق في العام التالي إلا أن مشاكلهما لم تنتهي بالطلاق حيث قيل أن أوجاني نوا كان ينوي عمل ما يشبه الفيلم الوثائقي الذي يحكي فيه عن أسرار علاقته بجينفر لوبيز وكان سيستخدم أيضا مجموعة من الصور والفيديوهات الشخصية الخاصة بها والتي حصل عليها أثناء الزواج وهو ما رفضته جينفر لوبيز تماما ولذلك قامت برفع دعوة قضائية على زوجها السابق نوا لمنعه من نشر معلومات شخصية خاصة بها وفيما بعد حصلت جينفر لوبيز على أمر قضائي من المحكمة بعدم التعرض ضد زوجها.
 
جينفر لوبيز وشون كومز: جينفر لوبيز واعدت مغني الراب الشهير شون كومز الشهير بديدي (Diddy) في عام 1999 إلا أنهما انفصلا في عام 2001 بعد أن ساءت الأمور بينهما بعد القبض على شون كومز بتهمة حيازة سلاح غير مرخص ومواد مخدرة، في عام 2014 شوهد الاثنان وهما يتناولان العشاء معا مما أدى إلى انتشار شائعة مواعدة جينفر لوبيز للمغني شون كومز من الجديد إلا أنه تبين فيما بعد أن جينفر لوبيز وشون كومز مازالا صديقين فقط.
 
جينفر لوبيز وكريس جود: جينفر لوبيز قابلت زوجها الثاني كريس جود في عام 2000 في إسبانيا وبعدها عمل معها في أغنيتها " Love Don’t Cost a Thing" (ظهر في الفيديو المصور للأغنية)، تزوج الاثنان في سبتمبر عام 2001 واستمر زواجهما لمدة 9 شهور وحصلا بعدها على الطلاق رسميا عام 2002.
 
جينفر لوبيز وبين أفليك: جينفر لوبيز والممثل بن أفليك تواعدا في يوليو عام 2002 بعد أن تقابلا في موقع تصوير فيلم " Gigli"، وفي العام التالي (2003) تم الإعلان عن خطة بن أفليك وجينفر لوبيز وبعد ذلك حددا موعد للزواج في نوفمبر 2003، بسبب المتابعة الإعلامية لحفل زفافهما المرتقب اضطر الاثنان لتأجيل حفل زفافهما لبعض الوقت وبعدها أعلن الاثنان انفصالهما رسميا في عام 2004 بعد علاقة استمرت 18 شهر.
 
جينفر لوبيز ومارك أنتوني: الكثير من معجبي جينفر لوبيز ظنوا أنها قد وجدت أخيرا حب حياتها بعد أن تزوجت من صديقها المقرب والمغني الشهير مارك أنتوني.
 
تقابل الاثنان أثناء عملهما معا في أغنية " No Me Ames" وبعد سلسلة من العلاقات العاطفية الفاشلة التي اختبرتها جينفر لوبيز بدأت جينفر في مواعدة مارك أنتوني في عام 2004 وتزوجا بعدها في شهر يونيو من نفس العام وارتدت جينفر لوبيز في حفل الزفاف فستان أنيق من فيرا وانج (Vera Wang) ومجوهرات من نيل لاين (Neil Lane) بقيمة 7 مليون دولار أمريكي، وفي عام 2008 أنجب الزوجان طفلين توأم هما ماكس وإيما وبعد ذلك بثلاث سنوات أعلن الزوجان انفصالهما وتقدم مارك أنتوني بطلب الحصول على الطلاق رسميا في أبريل عام 2012.
 
جينفر لوبيز وكاسبر سمارت: جينفر لوبيز واعدت الراقص الاستعراضي كاسبر سمارت في عام 2011 إلا أنهما انفصلا في عام 2014 بعد انتشار عدة شائعات عن خيانة سمارت لجينفر لوبيز مع إحدى عارضات الأزياء إلا أن سمارت نفى هذه الشائعات فيما بعد.