وداع صاخب لأسطورة star trek ليونارد نيموي

ليونارد نيموي

ليونارد نيموي

ليونارد نيموي

ليونارد نيموي

ليونارد نيموي

ليونارد نيموي

ليونارد نيموي

ليونارد نيموي

في وداع أشهر مخلوق سينمائي نصفه ينتمي لعالم البشر والنصف الثاني من سلالة المخلوقات الفضائية، صدرت العشرات من البيانات الحزينة لرحيل الممثل الكبير ليونارد نيموي نجم سلسلة حلقات star trek أبرزها من البيت الأبيض عبر الرئيس الأميركي باراك أوباما ومن وكالة ناسا "الفضائية" التي نادرا ما تقدم نعياً لنجوم الفن.
 
ليونارد نيموي الذي توفى وفقا لبيان رسمي صادر عن أرملته بعد معاناة مع مرض الانسداد الرئوي المزمن في مرحلته الأخيرة عن عمر يناهز 83 عاما، اشتهر عالميا بدور مستر سبوك مسؤول العلوم في مسلسل ستار تريك التليفزيوني المحبوب بين عامي 1966 – 1969، نعاه الرئيس الاميركي باراك اوباما والسيدة الأولى ميشيل رسميا. وقال أوباما إنه أحب شخصية سبوك التي جسدها نيموي في فيلم الخيال العلمي "ستار تريك" وهو نصف آدمي يحمل صفات بشرية والنصف الآخر صفات من كوكب فالكان الخيالي، مشيرا إلى أن الشخصية تمثل رؤية متفائلة وشاملة لمستقبل الانسانية. 
 
بينما أعلنت وكالة ناسا الفضائية الحداد على وفاة نيموي، وقالت: "إن ليونارد نيموى ساعد على الخيال العلمي وكان مصدر إلهام للكثيرين فى وكالة ناسا على مر السنين".
 
وأكد مدير ناسا تشارلز بولدن: "أن ليونارد نيموي مصدر إلهام لأجيال متعددة من المهندسين والعلماء ورواد الفضاء ومستكشفي الفضاء الآخرين".
 
كما قام عدد كبير من عشاق الراحل ونجوم هوليوود بإعادة إرسال ما يظن أنها آخر تغريدة له قال فيها: "الحياة كالحديقة.. أجمل لحظات يمكن أن نعيشها لكن لا يمكن أن نحفظها إلا في الذاكرة".