أسرار لا تعرفينها عن ليوناردو دي كابريو!

ليوناردو وسمعة البقشيش

ليوناردو وسمعة البقشيش

ليوناردو

ليوناردو

من احدث اطلالاته

من احدث اطلالاته

يدخن السجائر الإلكتونية

يدخن السجائر الإلكتونية

 ليوناردو دي كابريو

ليوناردو دي كابريو

 ليوناردو اللطيف

ليوناردو اللطيف

إشادة بوتين

إشادة بوتين

 جزيرة بيليز

جزيرة بيليز

 عشقه للحيوانات غير محدود

عشقه للحيوانات غير محدود

في بداياته

في بداياته

احد ابرز مشاهده عبر الزمن

احد ابرز مشاهده عبر الزمن

ربّما لم يتوقع كثيرون أن الشاب الوسيم نجم فيلم "تايتانيك" في التسعينات سيحصد كل هذه الهالة من النجومية المستمرة حتى الآن، بل إنهم بالتأكيد لم يتوقعوا أن يصبح ليوناردو دي كابريو أبرز ممثل بين أبناء جيله وأكثرهم شهرةً ونجاحاً وحصداً للجوائز... مع أن جائزة الـ"أوسكار" لا زالت عصية عليه رغم اقترابها منه بشدة خصوصاً العام الماضي، مع تأكيد المراقبين انه سينالها حتماً وقريباً. 
 
أكثر من ذلك، وإلى جانب حضوره الدائم مع أبرز جميلات العالم، فسمعة "ليو" طيبة جداً خصوصاً وأنه من "ألطف" النجوم حيث بات يطلق عليه إسم: "ليوناردو دي كابريو.. عظيم".
 
إن كنتم من محبي "ليو" وتعرفون كل ما سبق عنه، إليكم أسرار صغيرة وأمور مثيرة للاهتمام في شخصيته وحياته ومسيرته ستزيد حتماً إعجابكم به! 
 
سحليته المفضّلة في تصوير Titanic! 
يعرف عن ليوناردو عشقه للحيونات حيث حضر مؤتمرات ومحاضرات ونشاطات جمع أموال للاهتمام بها، وقدم بنفسه ملايين الدولارات لحفظ الحيونات المهددة بالإنقراض... لكن حبه لها لم يقف عند حد معين! وهذا ما يكشفه زملاؤه في "تايتانيك" حين لم يكن معروفا بعد.. فهو حمل سحليته المفضلة التي سمّاها Blizzard إلى مكان التصوير مرات عدة رغم عدم تحبيذ المخرج جايمس كاميرون لذلك. السحلية تعرضت لحادث مرة خلال التصوير فتكفل ليو بعلاجها وبقيت في المنزل بعدها خلال التصوير كله! 
 
"ليو" والبقشيش
يعرف دي كابيرو الآن بأنه واحد من أكرم النجوم فجهوده المتواصلة ساعدت بدعم منظمات خيرية لإغاثة ملايين الناس حول العالم حتى انه الغى الاحتفال بعيد ميلاده العام الماضي لإقامة تجمع خيري كبير، لذا قد يفاجأ عشاقه أن سمعة لاحقت ليو طويلا قبل الشهرة تفيد بأنه لا يترك "البقشيش" أبداً خلال فترة التسعينات في النوادي والمطاعم التي يرتادها... ربما الآن يحاول التعويض؟  
 
كلمات نادرة من بوتين!! 
بعيداً عن التقييم السياسي، ليس سهلا ان تحصل على إشادة من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين! فبوتين نفسه وصف ليوناردو بـ"الرجل الحقيقي" او كما تعرف بالروسية بـ"muzhik"! فخلال زيارته الى مدينة سان بطرسبورغ لحضور مؤتمر عن حماية النمور إقترب بوتين منه وقاله له "انت رجل حقيقي لان تخطيت المصاعب للحضور.. فرجل بأعصاب غير مستقرة كان قد قرر ألا يأتي أبداَّ". لافت، أليس كذلك؟ 
 
سجائر إلكترونية 
كان ليو مدمنا على السجائر وقد تمكن في السنوات الأخيرة من التخلص من هذه العادة المضرة بالصحة واعتمد بدلا عنها السجائر الإلكترونية حتى بمناسبات علنية، رغم ان ذلك عرضه لانتقادات من عدد من النجوم نظرا لعدم ملاءمة هذه السجائر للصحة أيضاً. لكن اعتقد انها تبقى أفضل من السجائر العادية! 
 
Blackadore Kay
إن امتلاك جزيرة حلم لن يتمكن كثر من الوصول إليه إلان ان كان اسمهم "ليوناردو دي كابريو".. فهو اشترى جزيرة تقع في ساحل بيليز في أميركا الوسطى عام 2005... الجزيرة تسمى "بلاكادور كاي" وينوي ليو تحويلها لمنتجع صديق للبيئة أيضاً.  
 
ليو والألمانية 
يمتلك ليو القدرة على التحدث باللغة الألمانية بطلاقة كبيرة... فلم اختار هذه اللغة؟ إنها ببساطة لغته الثانية بعد الانكليزية فوالدته من أًصول ألمانية. ورغم انه ترعرع في لوس انجلس الاميركية يبدو ان آثار والدته كانت حاضرة بقوة بالنسبة لتعليمه اللغة حتى انه اطل في اكثر من مقابلة مع وسائل اعلام ألمانية ولم يتحدث الانكليزية في هذه اللقاءات. 
 
يبقى أن ليو نجم يمتلك كل المقومات لمزيد من النجومية والتحليق وبالتأكيد خياراتها الفنية لا زالت صائبة وتحظى بالاعجاب من قبل النقاد والجمهور معاً وهي المعادلة الذهبية للتألق ويبدو ان "ذئب هوليوود" يتقنها بجدارة!