بالصور: "دموع لا تنسى" لنجمات الأوسكار

ناتيلا بورتمان

ناتيلا بورتمان

غينيفر هيدسون

غينيفر هيدسون

 نيكول كيدمان

نيكول كيدمان

 نيكول كيدمان

نيكول كيدمان

هيلارى سوانيك

هيلارى سوانيك

هالى بيرى قوية فى الأفلام فقط

هالى بيرى قوية فى الأفلام فقط

غوانيث بالترو لم تكتم دموعها

غوانيث بالترو لم تكتم دموعها

جينيفر لورانس

جينيفر لورانس

أوكتافيا سبينسر

أوكتافيا سبينسر

آنا هاثواى

آنا هاثواى

تشارليز ثيرون

تشارليز ثيرون

 جوليا روبرتس

جوليا روبرتس

جينيفر لورانس

جينيفر لورانس

غوانيث بالترو لم تكتم دموعها

غوانيث بالترو لم تكتم دموعها

في المسافة ما بين الدهشة والفرحة يفقد الإنسان نصف عقله، فما بالك لو كانت الدهشة من نصيب أجمل نجمات التمثيل فى العالم، والفرحة مصدرها الفوز بالجائزة الأكثر خلوداً "الأوسكار" هنا لن تجد إلا لغة الدموع .. "هي" جمعت لك أكثر مشاهد النجمات الباكيات أثناء تسلمهن التمثال الذهبي إثارةً. 
 
أعظم صرخة أطلقتها نجمة بعد إعلان حصولها على أوسكار أحسن ممثلة كانت من نصيب غوينيث بالترو عام 1999 عندما فازت عن دورها الذي لا ينسى فى فيلم " Shakespeare In Love" أو "شكسبير عاشقا" وقد قدمت كلمة مليئة بدموع الأطفال والمشاعر الحائرة وتستحق لوحدها جائزة أوسكار أخرى.
 
هالي بيري قطة متوحشة على الشاشة الكبيرة ولكنها أمام الأوسكار لا تسيطر على دموعها قط، فهذا التمثال الذهبي الصغير أظهر كل مشاعر الطفولة الكامنة فى عينيها المتوحشتين عام 2002، وكذلك يمكن لآنا هاثواي أن تبهرنا بدور المتشردة في رائعتها "البؤساء" لكن المؤكد أنها أبهرتنا أكثر بدموع لا تتوقف بمجرد النطق باسمها كفائزة بالجائزة التي لطالما غابت عنها وذهبت لها فقط عام 2013.
 
بكينا جميعاً على مصير هيلاري سوانك بطلة فيلم Million Dollar Baby  الملاكمة التي أقعدتها الإصابة، ولكنها بكت معنا عندما حصدت إعجاب لجنة تحكيم الأوسكار ومنحتها الجائزة عام 2007، وطوفان الدموع يضم أيضا المتألقة نيكول كيدمان التى تحولت من مجرد لوح ثلج كما كان يطلق عليها فى بداياتها لإعصار تمثيل لم يوقفه إلا الفوز بالجائزة فهنا فقدت كل مشاعرها وأعطت ظهرها للمسرح لتبكي بحرية.
 
دموع الفرحة طالت أيضا جوليا روبرتس وتشارليز ثيرون وجنيفير لورانس وناتالي بورتمان 
 
شاهدي الصور .. فلست وحدك من يبكي في قمة الفرحة.