كيرا نايتلي تعترف بأسوأ أفلامها

كيرا نايتلي

كيرا نايتلي

كيرا نايتلي

كيرا نايتلي

Keira in The Imitation Game

Keira in The Imitation Game

Keira in King Arthur

Keira in King Arthur

في اعتراف جريء، لم تخف النجمة كيرا نايتلي اعتبارها ان مشاركتها في بعض الأفلام كانت سيئة...النجمة ذات الـ29 عاماً اعترفت في حديث لصحيفة "دايلي مايل" ان بعض الافلام التي مثلت بها لم تكن ممتازة وسمت تحديدا King Arthur من إنتاج 2004 والذي حصد فقط 32% كنسبة تقييم إيجابي من الجمهور. 
 
نايتلي التي رشحت لجائزة أوسكار عام 2005 عن Pride and Prejudice تعود للترشيحات هذا العام عن دورها في The Imitation Game الى جانب الممثل بنديكت كومبرباش.. كيرا تقول انها "لن تراهن على فوزها"، مصيفة: "لا احتاج لتحضير خطاب.. فأسكون متفاجئة جداً جداً إن فزت ولا اتوقع ذلك". 
 
كيرا الحامل حالياً بطفلها الاول من زوجها جايمس رايتون، كانت قد اعلنت في تصريحات نشرت في نوفمبر الماضي انها تأخذ مسيرتها التمثيلية "أقل جدية من السابق". 
 
واعلنت كذلك انها تبحث الان عن أفلام تبث التفاؤل والأمل لدى المشاهدين لذلك عملت مؤخراً في فيلمي Laggies وBegin Again.