هل تنجح ليلى علوي في إنقاذ مستقبل السينما المصرية؟

ليلى علوي

ليلى علوي

ليلى علوي

ليلى علوي

ليلى علوي

ليلى علوي

ليلى علوي

ليلى علوي

رغم أن النجمة الكبيرة ليلى علوي مجرد ممثلة ولا تملك أي شركات إنتاج سينمائي، الا أنها قررت ان تتقدم بملف كامل من تجميعها، عن مخاطر قرصنة افلام السينما المصرية على مستقبل الصناعة التي كانت يوما تحتل المركز الثاني فى قائمة الدخل القومي لمصر.
 
ليلى ستقدم الملف للوزيرة السابقة فايزة أبو النجا اليوم الخميس، وستطلب منها الدعم الرسمي لمكافحة سرقة الأفلام من داخل دور العرض وعرضها على مواقع الانترنت والشاشات الفضائية التي تبث من خارج العالم العربي، أو نسخها على أقراص مدمجة وبيعها للجمهور، لافتة إلى أن خسائر شركات الانتاج من القرصنة المستمرة قد تقضي على أي أمل في إحياء صناعة السينما بمصر.
 
كما ستطلب ليلى علوى تيسيرات في ما يتعلق بالسماح بتصوير أفلاما أجنبية داخل البلاد أسوة بما يجري في المغرب وتونس ودبي، واللافت أن الوفد المرافق لليلى سيكون من صناع السينما ويبدو أنها تستعد لخوض انتخابات نقابة الممثلين المصريين بهذه الخطوة غير المسبوقة فى تاريخها.
 
هل تنجح ليلى علوي في إنقاذ مستقبل السينما المصرية؟