ليندساي لوهان تقاضي كل من اتهمها بالإدمان

ليندساي لوهان

ليندساي لوهان

ليندساي لوهان

ليندساي لوهان

ليندساي لوهان

ليندساي لوهان

أعلنت النجمة الأميركية ليندساي لوهان عزمها مقاضاة شبكة "فوكس"، ومذيع التلفزيون شون هانيتي والمعلقة ميشيل فيلدز، بتهمة التشهير بها واتهامها بتعاطي الممنوعات، وإذاعة ملف فيديو إدعت فيه ميشيل أنه يجمعها بلوهان أثناء أخذ جرعة من المخدرات.
 
ليندساي لم ترفع القضية بمفردها وإنما تضامنت معها والدتها دينا، وجاء فى المذكرة المقدمة لإحدى المحاكم المحلية في مانهاتن ان فيلدز قالت تلك التصريحات في البرنامج الذي يقدمه هانيتي في الرابع من فبراير 2014 بعد يومين من وفاة الممثل الفائز بالأوسكار فيليب سيمور هوفمان بسبب جرعة زائدة من الهيروين.
 
وٍأضافت إن تصريحات فيلدز جاءت في شكل مقطع مصور داخل البرنامج كان يتحدث فيه الضيوف عن المشاهير مثل ويتني هيوستون وإلفيس بريسلي وآمي واينهاوس الذين ارتبط موتهم بتعاطي مواد مخدرة.
 
وقالت لوهان وأمها إن فيلدز روت اعتيادهما تعاطي الكوكايين معا باعتباره “حقيقة واقعة” وقالتا إن التصريحات وموضوع البرنامج وصلا إلى “حد غير مسؤول وخبيث” حين أوحى ان لوهان ربما تنضم لقائمة “قتلى المخدرات” من المشاهير.
 
ورفضت "فوكس نيوز"، التعليق على الدعوى بحجة أن فريقها القانوني لم يراجع المذكرة حتى اللحظة، كما رفضت تقدير الغرامة المتوقعة جراء نشر هذا التقرير المصور.