ميشيل أوباما تمدح فيلم American Sniper

 American Sniper ميشيل أوباما تمدح فيلم

American Sniper ميشيل أوباما تمدح فيلم

 American Sniper ميشيل أوباما تمدح فيلم

American Sniper ميشيل أوباما تمدح فيلم

يبدو أن فيلم " قناص أمريكا" أو American Sniper قد حاز على إعجاب السيدة الأولى ميشيل أوباما حيث قامت بالثناء على الفيلم المثير للجدل أثناء حضورها حفلا في العاصمة واشنطن بمناسبة إطلاق 6 برامج جديدة من ناشونال جيوجرافيك (launch of the 6 Certified program at National Geographic Society) وكان هذا في يوم الجمعة 30 يناير.
 
ولقد تحدثت ميشيل أوباما 51 عام للحضور-وكان منهم نجم الفيلم برادلي كوبر-في كلمتها في الحفل مشددة على أهمية تسليط الأضواء على قضية المحاربين القدامى وذكرت فيلم American Sniper كمثال جيد، وقالت: "أنا هنا اليوم أطلب من العاملين في صناعة السينما أن يغيروا الطريقة التي يعرضوا بها قصص المحاربين القدامى وأسرهم، أعطونا قصتهم الكاملة ليس لأن هذا سيكون التصرف الصحيح حيال هذا الشأن، ولكن لأنها قصص جيدة وتستحق أن تعرف كاملة وهذا هو كل شيء"، وأضافت: "انظروا للفيلم الأول في أمريكا الآن من حيث الإيرادات، لقد شاهدته خلال رحلة طويلة بالطائرة وهو يحكي قصة قناص أمريكي وأسرته والمعاناة التي مروا بها جميعا، أنا أعلم أن هذا الفيلم تعرض لعدد من الانتقادات إلا أنه يلمس جانبا في حياة الجنود وأسرهم لم أشعر به إلا من خلال ما سمعته من الجنود وأسرهم في السنوات القليلة الماضية ومن خلال هذا الفيلم".
 
الفيلم حقق بالفعل إيرادات كبيرة عند عرضه في جميع أنحاء العالم وصلت إلى 264 مليون دولار إلا أنه أثار العديد من الانتقادات بسبب بعض التصرفات التي وصفت بـ "المتجاوزة" والتي ارتكبها القناص كريس كايل -قام بدوره برادلي كوبر- في زمن الحرب وقام الفيلم بذكرها بالكامل، وهذا الفيلم المثير للجدل مرشح لستة جوائز أوسكار لهذا العام.
 
وكان مما قالته السيدة ميشيل أوباما عن الفيلم: "الكثير من الأمريكيين لا يعرفون قصص هؤلاء الجنود ولن يتمكنوا أبدا من تصور ما يمر به الجندي واسرته إلا من خلال أفلام كهذه، السينما والتليفزيون هما الطريقة الأفضل لنقل هذه القصص، بهذه الطريقة يمكن لهذا المجتمع أن يرحب بعودة المحاربين القدامى كجزء منه بدلا من أن يقوم بتنحيتهم جانبا".