أسرار انهيار زواج توم كروز ونيكول كيدمان فى هذا الفيلم

Tom Cruise Had Nicole Kidman

Tom Cruise Had Nicole Kidman

Tom Cruise Had Nicole Kidman

Tom Cruise Had Nicole Kidman

Tom Cruise Had Nicole Kidman

Tom Cruise Had Nicole Kidman

Tom Cruise Had Nicole Kidman

Tom Cruise Had Nicole Kidman

Tom Cruise Had Nicole Kidman

Tom Cruise Had Nicole Kidman

الفيلم الوثائقي الجديد عن "كنيسة ساينتولوجي" Scientology يكشف العديد من الحقائق الصادمة التي تفسر سر انهيار زواج توم كروز ونيكول كيدمان.
 
توم كروز قام بزرع أجهزة تنصت في هاتف نيكول كيدمان هل يمكنكم تصديق هذا؟ الفيلم الوثائقي الجديد عن "كنيسة ساينتولوجي" أوضح أن سبب انهيار زواج توم كروز ونيكول كيدمان قد يرجع إلى إيمانه بهذه العقيدة، والفيلم الوثائقي المثير للجدل بعنوان Clear: Scientology and the Prison of Belief تم عرضه للمرة الأولى في مهرجان سندانس السينمائي الدولي Sundance Film Festival الأحد 25 يناير وعلى الرغم من مرور فترة قصيرة على عرضه فقد بدأت بالفعل إجراءات مقاضاة صانعي الفيلم.
 
قام الفيلم الذي استمر لمدة ساعتين بالكشف عن العديد من الحقائق الصادمة التي تتعلق بـ "كنيسة ساينتولوجي" والتي كشفها أعضاء سابقين في هذه الكنيسة (وهم كذلك من الشخصيات الشهيرة للغاية في هوليود) ومنهم بول هاجيس Paul Haggis مخرج وكاتب الفيلم الشهير " Crash" والذي هاجم بشدة مؤسس هذه الكنيسة (وهو الكاتب المثير للجدل إل. رون هوبارد L. Ron Hubbard وأسس "كنيسة ساينتولوجي" في عام 1953 وكان من أهم معتقداته التالي: "التخلص من المشاعر والشرور الداخلية ستوصل روحك للخلاص").
 
ما تحدث عنه الأعضاء السابقين في هذه الكنيسة يبدو مخيفا للغاية حيث وصفوا عددا من التصرفات المشينة التي ارتبطت بهذه الكنيسة مثل العنف الجسدي والابتزاز وسرقة الأطفال من أمهاتهم.
 
توم كروز هو النجم الحقيقي لهذا الفيلم والذي وصف من قبل الأعضاء السابقين في الكنيسة بأنه "الرجل المهم" ونجده في العديد من لقطات الفيلم هو يمدح رأس هذه الكنيسة ديفيد ميسكافيج David Miscavige وكذلك وهو يرقص ويغني ويشارك في الطقوس الاحتفالية الخاصة بالكنيسة ويبتسم ابتسامته الكبيرة التي تخفي-كما يبدو-العديد من الأسرار.
 
وقد تحدث أحد أعضاء الكنيسة السابقين عن قصة زواج توم كروز ونيكول كيدمان قائلا: "بدأت المشاكل عندما ارتبط توم كروز ونيكول كيدمان أثناء تصويرهما لأحد الأفلام في التسعينيات، فوالد نيكول يعمل طبيب نفسي ("كنيسة ساينتولوجي" لا تعترف بهذه المهنة) لذلك تم اعتبار نيكول "عدو" منذ اللحظة الأولى وحصلت على رمز P.T.S والذي يعني في "كنيسة ساينتولوجي" أنها "مصدر محتمل للمتاعب" Potential Trouble Source وهو ما حدث بالفعل فقد لوحظ أن كروز قد "ابتعد" قليلا عن الكنيسة في بداية زواجه بنيكول كيدمان وأصبح الوصول إليه صعبا".
 
وطبقا للأعضاء السابقين في الكنيسة أراد ميسكافيج استعادة "العضو المهم" توم كروز بأي طريقة فقام بوضع خطة معقدة لإنهاء زواجه تم تقسيمها لعدة خطوات أولها: إرسال بعد الأعضاء لدراسة الحالة النفسية لتوم كروز والإيعاز بعدد من الشكوك له، بعدها بفترة قليلة قام توم كروز بتقديم طلب للكنيسة للتجسس على هاتف زوجته لأنه -كما قال- يشك في أنها تفشي عدد من أسرار زواجهما لغير الأعضاء من الكنيسة هو ما وافق عليه ميسكافيجن وبعد ذلك بدأ عدد من أعضاء الكنيسة في محاولة جعل ابنا كروز وكيدمان (وهما إيزابيل وكونر) يكرها والدتهما نيكول لضمان كروز على الحضانة الكاملة بعد الطلاق، بحلول عام 2001 انتهى زواج كروز وكيدمان الذي استمر قرابة 11 عام. 
 
كان توم كروز ونيكول كيدمان وكذلك عدد من الأعضاء البارزين في "كنيسة ساينتولوجي" قد رفضوا العروض التي قدمها صناع هذا الفيلم للظهور فيه لإبداء وجهة نظرهم.