درو باريمور: لن أورث أبنائي "طفولتى التعيسة”

درو باريمور

درو باريمور

درو باريمور

درو باريمور

درو باريمور

درو باريمور

درو باريمور

درو باريمور

درو باريمور

درو باريمور

درو باريمور

درو باريمور

درو باريمور

درو باريمور

تحدثت تقارير كثيرة عن فترة الطفولة المضطربة التي مرت بها درو باريمور، والتي بدأت بوالدين سيئين وغائبين معظم الوقت، وانتهت بإدمانها للمخدرات في فترة المراهقة.
 
درو باريمور وهي أم لطفلين هما أوليف وفرانكي، مصممة على أن يحصل طفليها على طفولة سعيدة تختلف عن طفولتها التعيسة.
 
باريمور تحدثت عن تجربة الأمومة وما الذي تتمناه لأطفالها. وتقول باريمور لمجلة مور: "لم أكن أشعر أن لدي والدين لذلك أريد أن أكون أما جيدة وحاضرة دوما من أجل أولادي، هذا يرجع لما عانيته في فترة الطفولة وهو ما جعلني الشخص الذي عليه الآن ".
 
يبدو أن باريمور لن تجعل التاريخ يعيد نفسه وهي ليست الوحيدة التي تري هذا فالعديد من الآباء والأمهات يريدون أن يحصل أبنائهم على الأفضل وألا يمروا بما عانوه هم في مرحلة الطفولة.