الشيكونغونيا تهدد حياة ليندساي لوهان

ليندساي لوهان

ليندساي لوهان

ليندساي لوهان

ليندساي لوهان

ليندساي لوهان

ليندساي لوهان

كشفت مصادر إعلامية حقيقة ما تردد عن إصابة الممثلة الأميركية ليندساي لوهان بفيروس نادر، مؤكدة أن النجمة الشابة أدخلت بالفعل مستشفى المل كإدوارد السابع بلندن، بعدما أظهرت الفحوصات إصابتها بفيروس شيكونغونيا النادر، الذي يتسبب في آلام مبرحة بالمفاصل وارتفاع في درجة الحرارة وينتقل عبر لدغات البعوض.
 
الفحوصات أظهرت إصابة ليندساي بالمرض أثناء قضاء أجازة الأعياد في “تورابورا”عن طريق لدغ إحدى الحشرات لها،وبدأت تشتكي من العديد من الآلام قبل بدء 2015، ولكن مع بداية العام لم تعد تقدرعلى الحركة، وقد تم استدعاء أسرتها لمرافقتها فى المستشفى بعدما تبين أن عودتها لبلادها الآن مستحيلة.
 
المثير أن مواقع التواصل الاجتماعي شككت في الأمر كله واعتبرته مجرد خدعة من الفريق القانوني للوهان، حتى تتمكن من الهرب من المثول أمام القضاء الأميركي مجددا بعدما امتنعت عن أداء العقوبة المفروضة عليها بخدمة المجتمع 240 ساعة بدلا من حبسها فى قضية القيادة بتهور تحت تأثير المخدرات.
 
يذكر أن الشيكونغونيا مرض فيروسي ينتشر عن طريق البعوض ويسبّب حمى وآلاماً مبرّحة في المفاصل. ومن أعراضه الأخرى الآلام العضلية والصداع والتقيّؤ والتعب والطفح، ومعظم المصابين يشفون تماماً من المرض، ولكنّ الألم المفصلي قد يدوم عدة أشهر، بل سنوات علما انه لا توجد حتى اللحظة أدوية محدّدة تضمن الشفاء من الشيكونغونيا والعلاج يهدف، أساساً، إلى إزالة الأعراض، بما في ذلك آلام المفاصل. كما لا يوجد، في السوق، لقاح يمكّن من مكافحة المرض.