هؤلاء ضيوف السيدة الأولى خلال خطاب أوباما للشعب

هؤلاء ضيوف السيدة الأولى خلال خطاب أوباما للشعب

هؤلاء ضيوف السيدة الأولى خلال خطاب أوباما للشعب

هؤلاء ضيوف السيدة الأولى خلال خطاب أوباما للشعب

هؤلاء ضيوف السيدة الأولى خلال خطاب أوباما للشعب

هؤلاء ضيوف السيدة الأولى خلال خطاب أوباما للشعب

هؤلاء ضيوف السيدة الأولى خلال خطاب أوباما للشعب

هؤلاء ضيوف السيدة الأولى خلال خطاب أوباما للشعب

هؤلاء ضيوف السيدة الأولى خلال خطاب أوباما للشعب

هؤلاء ضيوف السيدة الأولى خلال خطاب أوباما للشعب

هؤلاء ضيوف السيدة الأولى خلال خطاب أوباما للشعب

هؤلاء ضيوف السيدة الأولى خلال خطاب أوباما للشعب

هؤلاء ضيوف السيدة الأولى خلال خطاب أوباما للشعب

هؤلاء ضيوف السيدة الأولى خلال خطاب أوباما للشعب

هؤلاء ضيوف السيدة الأولى خلال خطاب أوباما للشعب

"خطاب الأمة" أو خطاب حالة الاتحاد، هو خطاب الرئيس الأمريكي لممثلي الولايات الأمريكية من أعضاء الكونجرس State of the Union، هو خطاب يلقيه الرئيس كل عام أمام أعضاء الكونجرس وتتم فيه مناقشة عدد من القضايا الملحة التي تشغل الرأي العام الأمريكي، ومنذ تولي باراك أوباما منصب رئيس الولايات المتحدة وهو يقوم كل عام بإلقاء هذا الخطاب، ويحضره هذه الخطبة عدد من الضيوف تم اختيارهم بعناية ويقوم بدعوتهم الرئيس والسيدة الأولى.
 
هذا العام قامت ميشيل أوباما بدعوة عدد من المدعوين ومنهم لاري ميرلو المدير التنفيذي لـ CVS، رائد الفضاء سكوت كيلي، دكتور برانافا شيتي Dr. Pranav Shetty ولو دور كبير في مكافحة وباء الإيبولا، عضو مجلس الشيوخ كاثرين بيو وغيرهم.
 
وفيما يلي صور لعدد ممن قامت السيدة ميشيل أوباما بدعوته من الضيوف لحضور خطاب الرئيس في الأعوام السابقة:
 
في عام 2014 أنضم للسيدة الأولى ميشيل أوباما: ماري بارا وهي المدير التنفيذي لشركة جنرال موتورز، حاكم ولاية كنتاكي، عمدة سان فرانسيسكو، كارلوس أريدوندو وجيف بومان وهما من ضمن الناجين من حادثة تفجيرات سباق بوستن الشهيرة، الشيف الشهير جاري بيرد، كوري رمسبيرج وهو ضابط الجيش رتبة رقيب وقد قامت السيدة الأولى بتحية الرقيب كوري رمسبيرج أثناء كلمته المؤثرة التي وجهها لأعضاء الكونجرس.
 
في عام 2013 أنضم للسيدة الأولى ميشيل أوباما: تيم كوك المدير التنفيذي لشركة آبل، تراسي هابنر وهي زوجة تامي سميث أول سيدة تعمل كضابط في الجيش وتعترف علنا بتورطها في علاقة مثلية، جون كيتزهابر حاكم ولاية أوريجون، كليوباترا كاوليبندلتون وناثانيل بندلتون وهما والدا فتاة تم قتلها في حادثة إطلاق نار عشوائية وكانت من ضمن الفتيات اللاتي تم اختيارهن للمشاركة في حفل التنصيب الثاني لباراك أوباما كرئيس للولايات المتحدة. 
 
في عام 2010: في الخطاب الرسمي الأول لباراك أوباما لأعضاء الكونجرس قامت ميشيل أوباما بدعوة قائمة من الضيوف منهم: مارك تود وكيمبرلي مانلي وهما ضابطا شرطة، جيفري براون وهو الرئيس والمدير التنفيذي لمجموعة متاجر براون العملاقة Brown's Super Stores, Inc، وعدد من طلبة المدارس والجامعات من المستفيدين من البرامج الحكومية لدعم الطلاب.
 
في عام 2009: وكان باراك أوباما وقتها الرئيس الجديد للولايات المتحدة ولأنه لم يشغل المنصب لفترة طويلة قام بعمل جلسة غير رسمية حضرها أعضاء الكونجرس وقامت السيدة الأولى بدعوة عدد من الضيوف منهم:
 
ليلي ليدبيتر Lilly Ledbetter صاحبة القدية الشهيرة ضد شركة Goodyear وقامت بمقاضاتهم لأنهم أعطوها مكافأة تقاعد أقل من زملائها الرجال، تاثيوما بيثيا وهي طالبة في الصف الثامن من جنوب كارولينا كتبت خطابا للرئيس ليساعد مدرستها، ليونارد أبيس وهو مدير تنفيذي بأحد البنوك تبرع بجزء من ثروته لموظفيه وغيرهم.