جينيفر لورانس وكريس مارتن: هل خدعا الجميع؟

جينيفر لورانس وكريس مارتن: هل خدعا الجميع؟

جينيفر لورانس وكريس مارتن: هل خدعا الجميع؟

جينيفر لورانس

جينيفر لورانس

جينيفر لورانس

جينيفر لورانس

كريس مارتن

كريس مارتن

كريس مارتن

كريس مارتن

على ما يبدو كان موضوع انفصال جينفر لورانس وكريس مارتن، عبارة عن خدعة كبيرة، ففي شهر أكتوبر الماضي انتشرت العديد من الشائعات حول انفصل جنيفر وكريس، ولم يظهرا معا لفترة طويلة من الوقت.
 
الآن وقد عادا لبعضهما البعض، يقول مصدر مقرب منهما إنهما في حقيقة الأمر لم ينفصلا وإنما تظاهرا بذلك ليخدعا وسائل الإعلام.
 
وقال المصدر لـ Us Weekly ": لم يرد كريس وجنيفر أن تتعرض علاقتهما للضغط من قبل وسائل الإعلام لذلك أخبرا الجميع أنهما قد انفصلا وفي حقيقة الأمر هذا لم يحدث"، وطبقا للمصدر كانا يزوران بعضهما البعض سراً، فكريس كان يقضي الليلة في بيتها عندما يكون في لوس أنجلوس ويحرص على الدخول والخروج دون أن يراه أحد.
 
على الرغم من أن جنيفر وكريس يتواعدان الآن منذ 7 أشهر إلا أنه لم يقدم جنيفر لزوجته السابقة جوينث بالترو ولم يعرفها على أولاده. ويقول أحد أصدقاء جنيفر لورانس: "كريس لا يريدهما أن يتقابلا في الوقت الحالي، هو وجوينث يشتركان في رعاية أولادهما وجنيفر لم تظهر في الصورة حتى الآن، إلا أن ذلك لا يعني أنه يخشى أن يحدث خلاف بين زوجته السابقة جوينث بالترو وصديقته الحالية جنيفر لورانس فقد قالت بالترو في وقت سابق أنها ستحترم قرار زوجها السابق فيما يتعلق بعلاقاته الشخصية وقالت بالترو: " أنا متأكدة أنه سيكون مع شخص رائع".