" موسى" السوري أحدث أفراد عائلة أنجلينا جولي

 عائلة برانجلينا

عائلة برانجلينا

هل هذا الصغير هو موسى

هل هذا الصغير هو موسى

 أنجلينا وبراد تبنيا موسى رسميا

أنجلينا وبراد تبنيا موسى رسميا

 أنجلينا وبراد تبنيا موسى رسميا

أنجلينا وبراد تبنيا موسى رسميا

 أنجلينا اختارت موسى من بين كل هؤلاء الأطفال

أنجلينا اختارت موسى من بين كل هؤلاء الأطفال

أنجلينا أثناء زيارتها لمخيمات اللاجئين السوريين

أنجلينا أثناء زيارتها لمخيمات اللاجئين السوريين

عندما أعلنت النجمة العالمية أنجلينا جولي عزمها توسيع عائلتها الشهيرة "برانجلينا" ذهبت توقعات الجميع نحو حمل جديد منتظر، لكنها فى الواقع كانت تقود مفاوضات سرية مع قيادات أحد مخيمات اللاجئين السوريين في تركيا، للحصول على حق التبني رسمياً لطفل سوري يتيم الأبوين ، تجاوز عامه الثاني ويحمل اسم موسى ورفضت إدارة المخيم الكشف عن اسم عائلته منعاً لأي مشكلات قانونية.
 
الطفل تعرفت عليه أنجلينا أثناء زيارتها للمخيم فى مهمة رسمية، باعتبارها سفيرة الأمم المتحدة للاجئين والنازحين، واستمعت منه لقصة اغتيال والديه فى الحرب الدائرة بسوريا، وكيف تم نقله لتركيا بواسطة بعض الجيران، وبعدها عرضت على زوجها براد بيت أن يتم التبني رسميا ليصبح الطفل رقم سبعة فى العائلة المقسمة ما بين أطفال حقيقيين وأطفال بالتبني من كل قارات العالم.
 
أنجلينا أكدت أن ابتسامة "موسى" الدائمة كلما جلس بجوارها كانت السبب فى التفكير بالتبني، وأنها لم تكن تستطيع التحكم في دموعها كلما وقفت أمامه، ويزداد اندهاشها من سعادته رغم كل ما به من محن فى هذا العمر الصغير، واشارت الى أنه تقدم إليها وهى تبكي واحتضنها وهنا شعرت بأنه طفلها المنتظر ليكمل الرقم السبعة.
 
يذكر أن الاجراءات تمت سرا في الرابع من يناير الجارى...