زها حديد تثير جدلا بتصميم السلحفاة

زها حديد

زها حديد

زها حديد

زها حديد

زها حديد

زها حديد

زها حديد

زها حديد

تصميم السلحفاة

تصميم السلحفاة

تصميم السلحفاة

تصميم السلحفاة

تصميم السلحفاة

تصميم السلحفاة

إعتبرت المهندسة المعمارية البريطانية من أصل عراقي "زها حديد" أن الانتقادات الموجهة لها من قبل معماريين يابانيين بشأن ملعب صممته في طوكيو يعد من ضمن الأغلى في العالم تأتي من قبيل الغيرة. 
 
وقالت زها في تصريحات صحفية إنّ رفض المعماريين لتصميمهم يعود لكونهم تقدموا لنفس المسابقة ولم يفوزوا بها، وكان الملعب قد صممته حديد لاستضافة الألعاب الأوليمبية في 2020 ويتسع لثمانين ألف مقعد، واعتبر الكثيرون شكله سخيفا ومن أبرزهم المعماري الياباني أراتا أيزوزاكي الذي قال يبدو أشبه بسلحفاة تنتظر أن تغرق اليابان في المحيط حتى تتمكن من السباحة.
 
تجدر الإشارة إلى أن تصميم ملعب الوكرة المعد لنهائيات كأس العالم في قطر 2020 قد أثار الجدل أيضا حيث رأى فيه البعض إساءة وخروجاً،مما دفع حديد للردّ بعنف بالقول إن ذلك سخافة وأنه ليس كل "فتحة تدل على ما يدور في خلد الناس".
 
تجدر الإشارة إلى أن زها معمارية عراقية ولدت في بغداد 1950 وهي ابنة وزير المالية الأسبق محمد حديد، ظلت تدرس في بغداد حتى انتهائها من دراستها الثانوية، حاصلة على شهادة الليسانس في الرياضيات من الجامعة الأميركية في بيروت 1971، وحاصلة على وسام التقدير من الملكة البريطانية، تخرجت عام 1977 في الجمعية المعمارية AA بلندن، عملت كمعيدة في كلية العمارة 1987، انتظمت كأستاذة زائرة أو استاذة كرسي في عدة جامعات في أوروبا وأميركا منها هارفرد وشيكاغو وهامبورغ وأوهايو وكولومبيا ونيويورك وييل.