هكذا تبخرت ملايين ليندسي لوهان

لا يصدق كثيرون أو لا يتصورن كيف يمكن لشخص واحد، إنفاق أكثر من 28 مليون دولار أميركي، أي ما يقارب الـ106 ملايين ريال سعودي، خلال 8 سنوات فقط، لكن هذا ما حدث حقيقة للنجمة ليندسي لوهان، التي جمعت أكثر من 30 مليون دولار، وصنفت كأغنى ممثلة شابة في هوليوود، لكنها فقدت أكثر من 28 مليون دولار من هذه الثروة.
 
نجوم هوليوود الذين يكسبون الملايين ينفقون ببذخ في الغالب، لكنهم أيضا يوظفون دخلهم في عمليات استثمارية تدر عليهم الملايين، ليحافظوا على نمط المعيشة المترفة، إلا أن لوهان كانت تنفق معظم ما كسبته بدون التفكير في أي استثمار، حتى وصلت لحافة الإفلاس، قبل أن تتمالك نفسها منذ العام الماضي وتبدأ مرحلة العودة من جديد، وهي في طريقها حاليا لاستعادة ثروتها، حيث نالت العام الماضي 2 مليون دولار نظير سلسلة من المقابلات التلفزيونية التي أجرتها مع المذيعة "أوبرا وينفري"، واستخدمت المبلغ في دفع ضرائب متأخرة وإعادة التأهيل للتخلص من آثار المخدرات.
 
أيضا أنفقت لوهان العام الفائت أكثر من 2 مليون دولار لشراء المنزل الذي كان ملكاً لوالدتها في مرحلة طفولتها، حتى لا تفقده لصالح مشتر آخر، وشاركت في بطولة أفلام سينمائية ناجحة وحصلت على نسبة من أرباحها.
 
الشابة التي صنفت أغنى ممثلات هوليود الصاعدات لم تطرق باب الـ25 عاما حتى أنفقت أغلب ثروتها على الفنادق والإدمان وإعادة التأهيل، ووفقا للتقارير فإن إجمالي ما أنفقته لوهان في عام 2005 فقط، كان قرابة الـ 7.5 مليون دولار، منها 350 ألف على السيارات الفارهة، ومليون دولار للإقامة لمدة عام كامل في فندق  LA’s Chateau Marmont، و70 ألف دولار لتصفيف شعرها، وأكثر من 500 ألف دولار لتنظيم الحفلات.